مجلة بزنس كلاس
أخبار

شاركت مؤسسة “قطر للتربية والتعليم وتنمية المجتمع” في الدورة الرابعة لمؤتمر “EDTechxGlobal” الدولي للتعليم المنعقد في العاصمة البريطانية لندن، حيث قدم مؤتمر القمة العالمى للابتكار فى التعليم” وايز” الذى يعد من احدى مبادرات المؤسسة القطرية فى مجال التعليم ، ندوة حول سبل تطوير التعليم ليتماشى مع سوق العمل واستخدام احدث وسائل التكنولوجيا فى مجال التعليم .

وعقدت المؤسسة القطرية خلال الندوة التى اطلق عليها اسم “القوى العاملة فى القرن الـ21 وفرص تنمية المهارات والقدرات”، وتأتى مشاركة مؤتمر القمة العالمى للابتكار فى التعليم “وايز” فى هذا المؤتمر العالمى للتعليم والتكنولوجيا، داعما لدورها فى تطوير مهارات وخبرات سوق العمل، وربطه بوسائل التكنولوجيا الحديثة..

حيث اطلقت مبادرة “وايز” بالشراكة مع مؤتمر” EDTechxGloba” فى يونيو الماضى، أول قائمة عالمية تضم 50 من احدث المبتكرين والعلماء فى كافة المجالات ، واطلق عليها اسم “ميكر اند شيكر” ، حيث شكلت هذه القائمة من قبل 15 من كبار الشخصيات العلمية من كبريات المؤسسات العالمية مثل “مؤسسة جوجل للتربية”، ومؤسسة “بيل وميليندا جيتس” ومؤسسة ” تايمز للتعليم العالي” ومؤسسة ” تى اى اس” العالمية وغيرها من المؤسسات العالمية التى تعمل فى مجال تطوير التعليم ، ووضعوا اسسا لاختيار المبتكرين والعلماء فى مجالات التعليم وغيره من المجالات الابتكارية الاخرى .

وشملت الندوة التى عقدت عقب افتتاح المؤتمر الدولى للتعليم ، تقديم مديرة برامج مبادرة ” وايز” ” ادريانا بلدوسي” تعريفا مبسطا عن ورقة العمل التى شاركت بها من مبادرة ” وايز” حيث عرضت اهم تحديات تواجه القوة العاملة فى هذا القرن الذى اتسم بالعديد من التطورات السريعة فى التكنولوجيا ، وتطرقت الى فرص تنمية المهارات الفردية والجماعية، لرفع مستوى الوعى حول احتياجات اصحاب العمل عند احتياجهم الى مهارات فنية ونقدية واعية.

ربط التكنولوجيا بالتعليم

وشارك فى هذه الندوة 4 من اهم الشخصيات التى انضمت الى سوق العمل الخاص ومنهم ” ديانا الدجانى ” مديرة تنفيذية لمؤسسة ” اى دى يوتكنوز” وتحدثت خلال كلمتها عن تجربتها فى دخول السوق البريطانى لاول مرة ، واحتياجات السوق لاهم المهارات الحديثة للمنافسة فى السوق .

وتحدثت ” ليونورا داولي” مديرة اقليمية لمؤسسة ” فيركى للفتيات فى غانا ” عن عمل مؤسستها فى المجتمع وكيفية اختيار الاشخاص ذات الخبرات المتخصصة للعمل فى سوق العمل ، كما تطرقت الى اهم البنود التى اعتمدت عليها فى اختيار الافراد للعمل بالمؤسسة خاصة مع تطور تكنولوجيا التعليم التى اضافت مجالات من المنافسة فى السوق البريطانى .

كما عرضت ” جو بسفورد” مديرة مؤسسة ” جرين شوتس” مراحل عمل المؤسسة التى تعمل بها وطرق اختيار الاشخاص وربطها بتطوير المهارات التكنولوجية للافراد التى تقفز بسرعة هائلة خاصة فى سوق العمل فى اوروبا والعالم .

وعقب انتهاء القاء تجارب المشاركين فى الندوة افتتحت حلقة نقاشية تلقى فيها المتحدثون الاسئلة وقاموا بالرد عليها حول تجاربهم فى سوق العمل وضرورة تطوير المهارات عن طريق مواكبة التكنولوجيا الحديثة فى مجالات العمل ، لتلبية احتياجات سوق العمل المتغيرة ، وتوصل المتحدثون فى الندوة الى ان التكنولوجيا والفجوة بينها وبين مهارات الافراد ليست الوحيدة العائق ، بل هناك ايضا نظم التعليم التقليدية التى تعتمد على سبل محددة غير ابتكارية ، كما اتفق المتحدثون والمشاركون فى الندوة على ضرورة ربط المؤسسات التكنولوجية بالمؤسسات التعليمية لانتاج جيل من الاشخاص ذات المهارات والخبرات التكنولوجية الحديثة وفق ظروف العمل في السوق .

نشر رد