مجلة بزنس كلاس
أخبار

عقدت وزارة التعليم والتعليم العالي ملتقى الأخصائيين النفسيين، تحت عنوان “البناء النفسي للطلاب و دوره في دعم القيم والسلوكيات الإيجابية في المدارس المستقلة”.
وطرح عدد من خبراء الإرشاد النفسي والمختصين أثناء الملتقى، جملة من الموضوعات ذات العلاقة بموضوع الملتقى، تناولت البناء النفسي للطلاب وعمل الاختصاصي النفسي في المدراس المستقلة وبعض المشاركات المتعلقة بهذا الشأن بين وزارة التعليم والتعليم العالي والجهات المجتمعية الأخرى لأجل وصول البناء النفسي للمأمول في عالمنا الراهن المتغير.
وقدم الخبراء تعريفا للبناء النفسي للإنسان من حيث أنه يعني القدرة الكاملة على امتلاك القدرة الكافية للسيطرة على الحالة النفسية عند مواجهة الأحداث الصعبة، وتوفير المصادر المادية التي تمكن الشخص من اختيار الأفضل له عند مواجهة الأحداث، والحصول على الدعم النفسي من العائلة أو الأصدقاء أو الأطباء أو المستشارين النفسيين، ودعم الأسرة في هذا السياق للسلوكيات الإيجابية بالتعاون مع المدرسة.
وأكدوا على أهمية البناء النفسي للطلاب، كونه لا يقل أهمية عن البناء الأكاديمي، وكذلك دور الاختصاصي النفسي في بناء شخصية الطالب و ضرورة تطبيق برنامج تدريبي مقترح في تنمية تقدير الذات، لأثره في خفض بعض المشكلات السلوكية لدى الطلاب ذوي صعوبات التعلم في دولة قطر.

نشر رد