مجلة بزنس كلاس
أخبار

أكدت وزارة التعليم والتعليم العالي في ردها لـصحيفة  “الشرق” حول موضوع تم نشره تحت عنوان مدارس خاصة تحرم مدرسيها من راتب اغسطس على أن رواتب واجور جميع العاملين في المدارس ورياض الاطفال الخاصة يخضع لقانون العمل في دولة قطر وفق العقود الموثقة والمبرمة بين كل من ملاك المدارس الخاصة والموظفين فيها سواء كانوا مدرسين او إداريين او غيرهم، وفي حال وجود اي تظلم او شكوى تتعلق بالرواتب والاجور فهناك جهة رسمية مختصة وزارة التنمية والعمل والشؤون الاجتماعية بامكان الموظف اللجوء اليها للبت في موضوع شكواه والعمل على معالجتها وحلها حسب ما هو وارد في العقود المبرمة وقانون العمل.

تسديد الرسوم
واشارت الوزارة كذلك في ردها على شكوى بخصوص تسديد الرسوم المدرسية عن طريق البطاقات الائتمانية فإنه لا يحق للمدرسة او الروضة استلام او تحصيل اية رسوم لم ترد في جدول الرسوم الدراسية والاضافية بدون الحصول على موافقة مسبقة معتمدة من الوزارة.
كما لا يجوز تعديل الرسوم المعتمدة اثناء العام الدراسي، وبإمكان أولياء الأمور الاطلاع على جدول الرسوم المعتمد من الوزارة في المدرسة او الروضة الخاصة، حيث تم اخطار جميع المدارس ورياض الاطفال بوضع جدول الرسوم في مكان بارز معلن للجميع.

الرسوم الدراسية
واكدت الوزارة ان للمدارس حرية تحصيل الرسوم المدرسية بالطريقة المناسبة نقدا او بالتقسيط حسب المواعيد المحددة لتحصيل الرسوم فيها وبامكان اولياء امور الطلبة تسديد الرسوم المدرسية مباشرة للمدرسة دون الزامهم بالتسديد بواسطة البطاقات الائتمانية.
وتجدر الاشارة الى أنه لا توجد بنود يتم استحداثها من قبل المدارس او رياض الاطفال في الرسوم الاضافية بدون تقديم وتوضيح المبررات بالاسباب والادلة والوثائق الداعمة المؤيدة لطلبها من المدرسة، واي موافقة على استحداث رسوم جديدة تحت اي مسمى مصاريف مدرسية او غيرها تعتمد على قرار من الوزارة يهدف لتحسين اداء المدرسة وضمان تلقى كل طالب تعليما عالي المستوى وفق احتياجاته التعليمية الفردية بعد دراسة الاسباب والادلة والوثائق الداعمة المؤيدة وان استحداث بند في الرسوم تمنح الموافقة عليه وفق اشتراطات مدروسة.

الزي المدرسي
وبخصوص الزي المدرسي نود الاشارة الى ان للمدارس ورياض الاطفال الخاصة الحرية في تحديد واختيار الزي المدرسي المناسب للمراحل الدراسية فيها، وبما يتماشى وسياسة المدرسة او الروضة الخاصة ووفقا للمنهج الدراسي الذي تتبعه مع مراعاة ثقافة المجتمع المحلي في اختيار الزي المحتشم. وان توريد وبيع الزي المدرسي في اغلب المدارس الخاصة يتم اما من قبل المدرسة او الروضة الخاصة نفسها، وفقا لعملية الاستيراد لذلك الزي، سواء من الخارج او من داخل الدولة، ومن ثم تقوم المدرسة بصرفه وبيعه للطلبة حسب السعر المحدد في قائمة اسعار الرسوم الدراسية والاضافية المعتمدة من الوزارة، ويتم بيعه على اساس سعر التكلفة بعد ان تطلب المدرسة او الروضة اعتماد رسوم الزي في جدول الرسوم الدراسية والاضافية التي يتم تحصيلها من اولياء الامور.كما ان بعضا من المدارس الخاصة تطلب من ولي امر الطالب توفير الزي المدرسي وفقا للنموذج الموحد للمدرسة، وبالتالي يقوم ولي الامر بالشراء من اي مصدر كان من السوق المحلي او غيره وفقا للقدرة المالية دون الزامه او الاشتراط عليه بشراء الزي من مكان محدد او معين.
ونؤكد ان الوزارة تسعى الى توفير بيئة مشجعة لنمو التعليم بالمدارس الخاصة من جهة، وتحقيقا للعدالة في توفير فرص تعليم متنوعة للطلاب بشكل متوازن يحقق الهدف لجميع الاطراف من خلال رسوم ومصاريف مدرسة يقوم بسدادها ولي الامر للمدرسة او الروضة الخاصة مقابل خدمة تعليمية مناسبة.

نشر رد