مجلة بزنس كلاس
أخبار

أوضح السيد خالد الحرقان مدير هيئة التقييم بوزارة التعليم والتعليم العالي أن أسباب ضعف التحصيل الأكاديمي في نتائج المرحلة الثانوية تعود لعدم وضوح الصورة الحقيقية لنتائج الشهادة الثانوية العامة في العام الماضي، وأن النسب المئوية التي كان يحصل عليها الطلبة خلال السنوات السابقة لم تكن دقيقة، وهو الأمر الذي أدى إلى انخفاض نسبة النجاح فيها بنسبة 10%، ومع انطلاق العام الدراسي الجديد، تكثف هيئة التقييم جهودها في تقييم نتائج الطلبة وخاصة للمرحلة الابتدائية بهدف الحصول على ثمار نتائج التفوق خلال السنوات القادمة، حيث قدمت هيئة التقييم العديد من الخطط العلاجية في نظام تقييم الطلبة، وإرشاد الطلاب لمعرفة جميع الأسباب التي قد تؤثر على مستواهم الدراسي.

وفي نفس السياق، قال الحرقان: إن نظام اختبارات الفصلين الدراسيين على طلاب الشهادة الثانوية مازال قائماً لأنه يعكس المستوى الحقيقي للطلاب، ويحقق للطلبة وأولياء الأمور والمعلمين الاستقرار والراحة النفسية، وفي ما يختص بالاختبارات الوطنية، فإن هيئة التقييم قامت باستخراج 11 تقريرا، منها 6 تقارير سيتم تسليمها للمدارس بعد عيد الأضحى المبارك ليتم إطلاع الطلبة عليها، ولمعرفة مستوياتهم بشكل دقيق، وكذلك عرضها على أولياء أمورهم؛ بهدف إتاحة الفرصة لمعرفة تفاصيل نتائجهم التحصيلية الصحيحة، والوقوف على نقاط الضعف، والتواصل مع إدارة المدرسة للنهوض بمستوياتهم الأكاديمية وإصلاحها.

نشر رد