مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

عقدت وزارة التعليم والتعليم العالي اجتماعها السنوي الأول مع ملاك ومديري المدارس ورياض الأطفال الخاصة للعام الدراسي الجديد 2016 / 2017 ، جرى خلاله مناقشة كافة النواحي الإدارية والأكاديمية.
وقال السيد حمد الغالي ، مدير إدارة شؤون المدارس الخاصة ، إن هدف الإجتماع هو إطلاع مديري المدارس الخاصة على المستجدات والأولويات للعام الدراسي الحالي .
وفيما يتعلق بالرسوم الدراسية، أكد الغالي في عرض له خلال الإجتماع ، على ضرورة تعريف أولياء الأمور بسياسة الرسوم الدراسية والإضافية والإعلان عنها بشكل موثق ومعلن ، وكذلك تبصيرهم بالرسوم المعتمدة من قبل الوزارة وأسلوب تحصيلها قبل التحاق الطالب الفعلي بالمدرسة ، كما أكد على ضرورة عدم تحصيل أية رسوم قبل مواعيد استحقاقها، وعدم إستحداث اي رسوم دراسية ما لم يتم اعتمادها من قبل الوزارة.
وشدد الغالي ، على أنه لا يجوز لأي مدرسة أن تقوم بتسجيل أي طالب لا يحمل رقما شخصيا، وعلى ضرورة الإلتزام بالسلم التعليمي ومراعاة جدول معادلة النظام في الدليل الإرشادي عند انتقال الطالب من نظام تعليمي الى نظام تعليمي آخر .
ونبه أيضا الى ضرورة قيام المدارس الخاصة بتحديث بيانتها في قواعد البيانات بالنسبة لتسجيل الطلبة الجدد ونتائج الإختبارات، إضافة إلى إدخال بيانات الطلبة المنضمين إلى نظام القسائم التعليمية، وأيضا ضرورة إدخال بيانات معلمي المدارس الخاصة في نظام قاعدة البيانات.
وأوضح أنه يُسمح للمدارس بقبول الطلبة كبار السن للدراسة بنظام المنازل أو المسائي، مع مراعاة أن تكون رسوم طلاب الموازي مساوية أو أقل من رسوم الطلبة النظاميين .
ونوه بأن بوابة المدارس الخاصة والتي ستقدم لأولياء الأمور ، تحتوي على كافة المعلومات التي يحتاجونها قبل الحاق أبنائهم بالمدارس، وذلك من حيث موقع المدرسة الجغرافي ، والصفوف التي تدرس بالمدرسة، وبيانات المدرسة وإدارتها، ومعلومات التواصل والمناهج المطبقة ، وجدول يوضح الرسوم الدراسية لكل صف وموقف المدرسة من الإعتماد المدرسي.
وأشار مدير إدارة المدارس الخاصة إلى أن المواد الثلاث التي تلتزم بها جميع المدارس الخاصة ، هي اللغة العربية وتدرس للطلبة العرب بواقع 4 حصص أسبوعيا ، والتربية الإسلامية ، وتدرس للطلبة المسلمين بواقع حصتين إسبوعيا ، والتاريخ القطري ، ويدرس لجميع الطلبة بالمدرسة.
وفي ختام العرض ، تطرق الغالي إلى عدد من المشاريع المستقبلية ، منها تصنيف المدارس الخاصة الى ثلاث فئات وفقا لمجموعة من المعايير المعتمدة، ووضع دليل إرشادي لتقويم السلوك الطلابي بالمدارس الخاصة، واعتماد اللآئحة التنفيذية للمرسوم بقانون رقم 23 لسنة 2015.
وتحدث في الإجتماع كذلك السيد عمر النعمة ، مدير إدارة تقييم المدارس ، شارحا إختصاصات الإدارة وتعريف المدارس الجديدة بها، مبينا إن كل المعلومات التي تخص عمل الإدارة ، والمتعلقة بالحصول على الإعتماد المدرسي الوطني أو الدولي، يمكن الحصول عليها في الموقع الإلكتروني لوزارة التعليم والتعليم العالي .
وأوضح أن الترخيص ، تُعنى به ادارة شؤون المدارس الخاصة ، أما الإعتماد فهو من مهام إدارة تقييم المدارس .وأشار إلى أن الهدف العام من إنشاء الإعتماد الوطني يتمثل في بناء نظام قطري يوازي أنظمة الإعتماد العالمية ، مع ضمان عمل جميع المدارس وفق معايير عالمية عالية الجودة.
وقال النعمة إنه سيتم في هذا الصدد عقد ورشة عمل في 29 سبتمبر الجاري بهيئة التقييم بالوزارة ، التي تختص بإجراءات الترشيح والمجالات والمعايير الخاصة بالاعتماد الوطني للمدارس الجديدة . ونوه بأن العام الأكاديمي الحالي سيشهد أول تقييم لرياض الأطفال الخاصة ، حيث سيتم تحديد عدد من رياض الأطفال حتى تستعد لعملية التقييم والدراسة الذاتية .
وطالب المدارس بإجراء إستبيانات مستمرة لأولياء الأمور والطلاب ، لقياس مدى الرضا عن أدائها .

نشر رد