مجلة بزنس كلاس
مصارف

بحث المسؤولون في غرفة قطر مع وفد تجاري سويسري، سبل تعزيز التبادل التجاري بين القطاع الخاص في البلدين، خاصة في مجالات الصيرفة والرعاية الطبية، وسبل التعاون بين غرفة قطر وغرفة جنيف.

وقال السيد محمد بن احمد بن طوار نائب رئيس غرفة قطر، إن الأخيرة تشجع على تعزيز التعاون بين القطاع الخاص في البلدين للدخول في شراكات فاعلة تصب في مصلحة اقتصاد البلدين، خاصة مع تنامى دور القطاع الخاص القطري في عملية التنمية والتنويع الاقتصادي.

وأضاف أن الفرصة مواتية لتحقيق نمو للاستثمارات المشتركة بين أصحاب الأعمال القطريين ونظرائهم من سويسرا، مؤكدا استعداد الغرفة لتوفير البيانات والاحصائيات، والترتيب للزيارات التجارية، للوصول إلى نتائج إيجابية تصب في مصلحة العلاقات الثنائية بين البلدين.

من جهته ، أكد السيد فينسيت سوبيليا نائب المدير العام ومدير إدارة الشؤون الدولية والتحكيم والوساطة بغرفة تجارة وصناعة جنيف، اهتمام بلاده بإقامة شراكات استثمارية بين أصحاب الأعمال في البلدين، وذكر أن جنيف تتميز بصناعات مرموقة عدة أهمها صناعة الساعات ذات التكنولوجيا متناهية الدقة، والمعدات الهندسية والميكانيكية الثقيلة.

ووجه سوبيليا الدعوة لأصحاب الأعمال القطريين لزيارة جنيف والتعرف على الفرص الاستثمارية المتاحة عن قرب، وبحث الشراكات، خاصة وأنها تعتمد بشكل كبير على جذب الاستثمارات الأجنبية، مضيفا أن غرفة تجارة وصناعة جنيف طورت مركز التحكيم والوساطة بشكل كبير، وأن المركز يعتمد على عدد من الخبراء في مجال التحكيم.

من جانبه ، قال ريمي بريسر عضو مجلس إدارة بنك جوليوس باير إن جنيف لديها امكانيات كبيرة في المجال الاقتصادي والخدمي، خصوصا في القطاع المصرفي والمالي، ما جعلها واحدة من أهم المراكز المالية في العالم، حيث تضم جنيف وحدها المقر الرئيسي لأكثر من 130 شركة متعددة الجنسيات.

وأكد السيد جيليس روفنشت المدير العام لأحد المراكز الصحية بسويسرا، أن القطاع الصحي من القطاعات الواعدة في جنيف، وأعرب عن أمله في أن تثمر اللقاءات شراكات بين القطاع الخاص القطري والسويسري في مجال الصحة.

يذكر أن حجم التبادل التجاري بين دولة قطر والاتحاد السويسري بلغ حوالي 3.8 مليار ريال عام 2015، ويعتبر الاتحاد السويسري الشريك التجاري العشرين لدولة قطر.

نشر رد