مجلة بزنس كلاس
سياحة

إسطنبول – ميادة أبو خالد

كانت الرحلة التي دعت إليها الخطوط الجوية التركية من الثراء بمكان بحيث لا تكفي وقفة واحدة لتغطية تفاصيلها، وفي عدد سابق، نشرت بزنس كلاس بعض تفاصيل ومجريات تلك الرحلة التي هيأت لاستكشاف مجموعة كبيرة من المعالم السياحية في إطار احتفاء تركيا بمهرجان التوليب، ولكن الذخيرة لا تزال من الضخامة بما يفرض استكمال الشهادة علنا نفي تلك الرحلة حقها أو بعضاً منه.

جسران على مضيق

كانت البداية في “فيالاند بالاس” وحديقة “أميرغان” في إسطنبول. تلا ذلك رحلة إلى مضيق البسفور والاستمتاع بمشاهدة معالم إسطنبول البحرية. ويصل المضيق بين البحر الأسود وبحر مرمرة، ويعتبر مع مضيق الدردنيل الحدود الجنوبية بين قارة آسيا وأوروبا، ويبلغ طوله 30 كم، وتصنف مياه مضيق البوسفور ضمن مجال الملاحة الدولية، ويقطع هذا المضيق جسران هما جسر البوسفور وجسر السلطان محمد الفاتح. وعلى امتداد المضيق مشاهد رائعة منها قصر دولمة بهجة وقصر بيكلاربي والقصور الخشبية وأيضا قلعة روملي التي تقع بالقرب من البحر الأسود.

عاصمة إمبراطورية

المحطة التالية كانت مدينة “بورصة” التي تقع في المنطقة الجنوبية الشرقية من بحر مرمرة، يطل عليها جبل ( أوليمبوس من ميسيا، 2,443 متر) تشتقّ المدينة اسمها من مؤسسها بروسياس، ملك بيثينيا. فتحها السلطان أوران غازي في 1326م، وأصبحت أول عاصمة للإمبراطورية العثمانية.بها العديد من الآثار العثمانية المهمة. تشتهر باسم. ” بورسا الأخضر ” (بورصة) وهي منطقة جميلة جدا وبها الجبل الأخضر الذي يرتفع عن سطح البحر 2500 متراً وهو جبل أولداغ ذو الشهرة الواسعة.

رحلة الصيف إلى بلغاريا وللشتاء أجندة..الخطوط الجوية التركية خبر عاجل يومي والإعلاميون يكتبون

التلفريك وسيلة سياحية يتيح الاستمتاع بالمناظر الطبيعية للمدينة من أعلى من خلال الأطراف الزجاجية للمقصورة، وفي قمة الجبل يمكن رؤية الجبال مكسوة بالثلوج وتناول الغداء في إحدى المطاعم المترامية في أحضان الطبيعة ليكون طعامها دليلاً على تمركزها في وسط الغابة بشكل طبيعي وصحي، وذلك كله يبعث على قدر كبير من السكينة نتيجة التشبع من المناظر الطبيعية الخلابة التي لا تتاح مشاهدتها في أي وقت.

لم يتوقف برنامج الدعوة على ذلك وحسب بل تضمن قضاء سهرة مميزة في فندق GONEN أقامتها شركة هيلين هوليدايز للوفد المرافق مع شركات السياحة في تركيا.

بين آلة الزمن وقصر توب كابي

في اليوم الأخير كان اللقاء مع آلة الزمن زيارة المدينة القديمة “ساحة السلطان أحمد” وزيارة قصر “توب كابي” التاريخي الذي تحول إلى متحف ليقدم لزواره مشاهد من تاريخ وثقافة وعظمة وروعة وغنى إمبراطورية استمرت وعاشت عصورا طويلة، تبلغ مساحة القصر حولي 700 ألف متر مربع. القصر الذي استخدم كمركز إداري للدولة العثمانية على مدار 400 عاماً من تاريخها الممتد 600 عاماً. فهو القصر الذي يعيش فيه السلاطيين العثمانيون. ويحتوي على عدة أبواب منها باب خومايون الذي يقع مقابل سبيل السلطان أحمد قرب طرف آيا صوفيا المطل على البحر .ويعد الباب الرئيسي للقصر وقد تم إنشاؤه أول مرة في عهد محمد الفاتح وتم ترميمه عدة مرات.

دخلنا باب السلام

ويوجد في الطرف المقابل الباب المفتوح إلى الساحة الثانية والذي يسمى “باب السلام” هو الباب الحقيقي للقصر قد تم إعادة بنائه في عهد السلطان مراد الثالث، وعند الدخول تستقبلنا أشجار الدلف الضخمة  التي تملأ المكان والتي مر عليها عصور، إضافة إلى وجود خمسة طرق: طريق يؤدي الى مطبخ القصر، وآخر إلى باب السعادة، وآخر إلى الديوان، وآخر إلى الحرملك، والطريق الأخير الى إسطبلات القصر.

ما تحت القبة

أما الديوان في العهد العثماني فيعتبر مكاناً لمناقشة وحل المشاكل البيروقراطية ويتألف من الصالة الأولى أو ماكان يسمى بـ “ماتحت القبة” التي كانت تعقد فيها الاجتماعات، والصالة الثانية التي يحتفظ بها تسجيلات الاجتماعات والصالة الثالثة التي كان يقع فيها “دفتر خانه” لحفظ الإرشيف. والحرملك وهو القسم الذي يوجد فيه حوالي 300 غرفة لزوجة السلطان وجواريه وأمه. أما البناء الآخر الذي يلفت النظر في الحرملك فهو “برج العدالة”.

مدير الناقلة في الدوحة لـ “بزنس كلاس”: 100 % نمو عمليات الخطوط التركية في قطر

من باب السعادة يمكن العبور إلى الأقسام الخاصة للقصر وإلى الساحة الثالثة التي تحتوي غرفة العرض المخصص لاستقبال الوزراء من قبل السلطان بعد اجتماعات الديوان. إضافة لوجود مبنى يدعى “الخرقة الشريفة”حيث يعرض هنا “خرقة الرسول محمد عليه الصلاة والسلام” والذي تم بناؤه عام 1719 من قبل السلطان سليم الأول الذي أحضر الأمانات المقدسة إلى إسطنبول .

أما البناء الأخير الذي تم إنشاؤه في مجمع قصر توب كابي فهو مقصورة مجيدية بنيت في عام 1840 من قبل السلطان عبد المجيد في موقع يطل على خليج البوسفور وبحر مرمرة وبوغاز ايجي في آن واحد.

لقد هيأت التركية للطيران في دعوتها للوفد الإعلامي حدثاً مفعماً بالذكريات التي لا تنسى، الأماكن، التاريخ، حكايات السلاطين. والتنقل بين عصرين في وقت واحد ومكان واحد، فكانت الرحلة قمة في المتعة والإثارة والتشويق.

نشر رد