مجلة بزنس كلاس
استثمار

أعلنت وزارة التخطيط التنموي والإحصاء اليوم أن الرقم القياسي العام لأسعار المنتج في القطاع الصناعي بالدولة لشهر يوليو الماضي سجل 46 نقطة بانخفاض قدره 1.5 بالمائة قياسا بشهر يونيو السابق له فيما قدر الانخفاض بنحو 26 بالمائة مقارنة بالشهر المماثل من عام 2015.
والرقم القياسي لسعر المنتج يتكون من ثلاثة قطاعات رئيسية، هي: التعدين ويمثل 72.7 بالمائة، وقطاع الكهرباء والماء ويمثل 0.5 بالمائة، وقطاع الصناعة التحويلية ويمثل 26.8 بالمائة من الإنتاج الصناعي.
وأشار بيان صحفي صادر عن الوزارة رصد أبرز التغيرات في أسعار الرقم القياسي لسعر المنتج أن قطاع التعدين، شهد انخفاضا بـ1.5 بالمائة، مقارنة بالشهر السابق (يونيو 2016)، نتيجة للانخفاض في أسعار مجموعة النفط الخام والغاز الطبيعي، مما أثر بشكل رئيسي على الرقم القياسي العام لأسعار المنتج، كما لوحظ انخفاض عن الشهر المناظر من العام السابق (يوليو 2015) بنسبة 31.1 بالمائة.
أما في قطاع الصناعة التحويلية، فقد انخفض بمقدار 1.8 بالمائة عن الشهر السابق (يونيو 2016)، وقد حدث ذلك كمحصلة لانخفاض مجموعة منتجات تكرير البترول بنسبة 3.8 بالمائة، والإسمنت والمنتجات غير المعدنية الأخرى بنسبة 1.7 بالمائة، ومجموعة المواد الكيمائية الأساسية بنسبة 1.6 بالمائة، ومجموعة منتجات الحبوب بنسبة 0.1 بالمائة.
في حين ارتفعت أسعار مجموعة المعادن الأساسية بنسبة 7.1 بالمائة، ومجموعة العصائر بنسبة 3.4 بالمائة، ومنتجات الألبان بنسبة 2.2 بالمائة، والمرطبات والمشروبات بنسبة 0.3 بالمائة، ومجموعات المنتجات الكيميائية الأخرى بنسبة 3.5 بالمائة، ومنتجات المطاط والبلاستيك بنسبة 1.9 بالمائة.
من ناحية أخرى وعلى صعيد التغير السنوي فقد لوحظ انخفاض مقداره 15.7 بالمائة بالمقارنة مع الشهر المناظر من العام السابق (يوليو 2015)، وذلك بسبب انخفاض أسعار مجموعة المواد الكيميائية الأساسية بنسبة 19.9 بالمائة، ومجموعة منتجات تكرير البترول بنسبة 17.7 بالمائة، ومجموعة صناعة المعادن الأساسية بنسبة 7.6 بالمائة، ومجموعة المنتجات الكيميائية الأخرى بنسبة 1.9 بالمائة، ومجموعة منتجات الحبوب بنسبة 0.1 بالمائة، ومجموعة منتجات الألبان بنسبة 0.8 بالمائة.
ومن جهة أخرى حدث ارتفاع في مجموعة العصائر بنسبة 11.6 بالمائة، ومجموعة الإسمنت والمنتجات غير المعدنية بنسبة 3.4 بالمائة، ومجموعة المرطبات والمشروبات بنسبة 3.1 بالمائة، ومجموعة منتجات المطاط والبلاستيك بنسبة 3.7 بالمائة، مع ثبات مجموعة الورق ومنتجاته.
وفي قطاع الكهرباء والماء، لوحظ ارتفاع قدره 1.4 بالمائة مقارنة بالشهر السابق (يونيو 2016)، وهو ناتج عن الانخفاض في مجموعة الكهرباء بنسبة 2.9 بالمائة. بينما ارتفعت مجموعة الماء بنسبة 7.6 بالمائة. وبالمقارنة بالشهر المناظر من العام السابق (يوليو 2015) انخفض الرقم القياسي لهذا القطاع بنسبة 0.4 بالمائة، نتج عن محصلة انخفاض في مجموعة الكهرباء بنسبة 5.6 بالمائة، و ارتفاع مجموعة الماء بنسبة 7.2 بالمائة.

نشر رد