مجلة بزنس كلاس
أخبار

اختتمت أمس بالدوحة، فعاليات ملتقى مسؤولي بيوت الشباب الذي استضافته بيوت الشباب القطرية تحت عنوان “التخطيط الإستراتيجي” وذلك ضمن أنشطة وبرامج لجنة بيوت الشباب الخليجية بالأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية وبمشاركة قيادات الصف الأول والثاني بجمعيات بيوت الشباب الخليجية والمملكة الأردنية.
وشهد اليوم الختامي تكريم المشاركين وتوزيع الدروع والشهادات عليهم، كما تبادل المشاركون الهدايا فيما بينهم تأكيدا على لحمة النسيج الخليجي في مختلف المجالات ومنها مجال بيوت الشباب وذلك وسط حضور عدد كبير من المهتمين بالعمل الشباب،ي من بينهم السيد عبدالرحمن الدايل، ممثل الأمانة العامة لدول مجلس التعاون لمراقبة النشاط، الذي أشاد بمستوى التنظيم وأهمية الدورة التدريبة ومدى استفادة المشاركين في النشاط الخليجي الهام، وتمنى المزيد من التوفيق والنجاح لحركة بيوت الشباب بدول مجلس التعاون.
وأكد السيد عبدالعزيز خليفة العماري، المدير التنفيذي لبيوت الشباب القطرية ورئيس لجنة بيوت الشباب بدول مجلس التعاون في تصريح له عقب حفل التكريم، حرص قادة بيوت الشباب الخليجية على تطوير حركة بيوت الشباب من خلال توفير التدريب الدائم والمستمر لفرق العمل، مشيرا إلى أن الملتقى جاء ضمن المرحلة الجديدة للجنة بيوت الشباب بدول مجلس التعاون حتى يكون مسار العمل واضحاً للمنظومة كافة، ولتشهد قفزة نوعية في الأنشطة والبرامج التي يتم تقديمها برؤى واضحة وأهداف محددة تقاس فيها درجات النجاح آخذة بعين الاعتبار الفرص والإمكانيات المتاحة.
ونوه بأن الملتقى شهد تفاعلا من جانب المشاركين من قيادات بيوت الشباب بدول مجلس التعاون والمملكة الأردنية، معربا عن أمله في أن تسفر نتائج الملتقى عن إحداث التطوير المنشود في بيوت الشباب.
وتحدث المشاركون عن مدى استفادتهم من الملتقى مثمنين دور دولة قطر في دعم حركة بيوت الشباب، كما أشادوا بحسن التنظيم لبيوت الشباب القطرية، وقال السيد حسين الجعيدي، ممثل الجمعية العربية السعودية لبيوت الشباب: “نشكر بيوت الشباب القطرية لحفاوة الاستقبال وكرم الضيافة والاختيار المميز لموقع الدورة التدريبية والمحاضر، مما سوف يسهم في مزيد من الارتقاء ببيوت الشباب الخليجية”.
وعن المشاركة الأولى للجنة الأردنية لبيوت الشباب قال الدكتور ياسين الهليل، رئيس اللجنة، إن الملتقى كان فرصة مميزة للتعرف على قادة حركة بيوت الشباب الخليجية وتبادل الخبرات وبحث سبل التعاون وتنسيق المواقف على المستوى العربي والإقليمي، معربا عن الشكر لجميع القائمين على هذا النشاط المميز، ومؤكدا حرص اللجنة الأردنية على تنفيذ برامج في الفترة القادمة ودعوة الشباب العربي للمشاركة الفعالة.
وعلى مدى أربعة أيام أقيم العديد من ورش العمل والدورات التدريبية منها دورة عن (التخطيط الإستراتيجي) بالتعاون مع معهد التنمية الإدارية بدولة قطر حيث تم تدريب المشاركين على آليات إعداد الخطة الاستراتيجية، كما شهدت ورش العمل بالدورة التدريبية عدة تمارين عن صياغة الرؤية والرسالة والأهداف والقيم وصولاً إلى نموذج صياغة خطة استراتيجية واضحة على أساس علمي، كما تم تنظيم ورشة عمل عن حركة بيوت الشباب الدولية وسبل استفادة الكتلة الخليجية والعربية من الخدمات التي يقدمها الاتحاد الدولي، وتضمن الملتقى أيضا جلسة عصف ذهني عن آليات نشر حركة بيوت الشباب في المجتمع المحلي، كما تضمن البرنامج زيارة لبيت شباب الدوحة حيث أبدى المشاركون إعجابهم بمدى تطور مرافق بيوت الشباب القطرية وجودة الخدمات المقدمة.
الجدير بالذكر أن بيت شباب الدوحة هو بيت الشباب العربي الحاصل على المستوى المتقدم لشهادة الجودة من الاتحاد الدولي لبيوت الشباب.
وعلى هامش الملتقى تم تنظيم عدد من الزيارات للمشاركين لأبرز الأماكن السياحية والتراثية في دولة قطر.

نشر رد