مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

اشتكى مواطنون من قيام العديد من التجار والمحال التجارية برفع الأسعار، مستغلين زيادة حركة الشراء قبيل عيد الأضحي، وبدء موسم العودة للمدارس.

وأكدوا أن كافة العروض الترويجية اختفت خلال الأيام الماضية، وأن ما يتم الإعلان عنه مجرد عروض وهمية، وتساءلوا: أين الأجهزة الرقابية لوقف جشع التجار المخالفين؟! ونوهوا بأن التجار يعلمون أن المستهلكين في حاجة ماسّة لشراء نوعيات محددة من السلع، بسبب بدء موسم المدارس واقتراب العيد، لذلك يستغلون الأمر في رفع الأسعار.

وأشاروا إلى غياب ثقافة التخطيط المبكر لشراء المواد المهمة، خلال المواسم المختلفة، وما ينتج عنه من تكدس الزبائن داخل الأسواق قبل أيام من تلك المناسبات، مثلما هو الحال الآن.

ولفتوا إلى ضرورة أن يكون هناك تخطيط مبكر داخل الأسر، ينظم شراء المستلزمات قبل ذلك بفترة كافية، تفادياً لاستغلال جشع بعض التجار الذين يرفعون أسعار بعض السلع في مثل هذه المناسبات.

نشر رد