مجلة بزنس كلاس
بورصة

الدوحة- بزنس كلاس

سجل مؤشر بورصة قطر مُحصلة إيجابية بنهاية الأسبوع الماضي، وسط ارتفاعات شبه جماعية في أداء قطاعاته ليُنهى الأسبوع الرابع من ديسمبر على نمو بنسبة 3.49% رابحاً 345.80 نقطة تقريباً، ليصل إلى مستوى 10258.72 نقطة. وارتفعت القيمة السوقية بنهاية الأسبوع بنسبة 3.14% تقريباً لتصل إلى 541.59 مليار ريال مقابل بـ 525.09 مليار ريال خلال الأسبوع الثالث من ديسمبر، أي بارتفاع يقدر بـ16.5 مليار ريال. وارتفع مؤشر الريان الإسلامي بنسبة 3.9% عند مستوى 3798.82 نقطة، كما ارتفع مؤشر جميع الأسهم بنسبة 3.23% عند مستوى 2732.5 نقطة. وانخفضت القيمة الإجمالية للأسهم المتداولة بنسبة 25.94% لتصل إلى 956.73 مليون ريال مقابل 1.29 مليار ريال خلال الأسبوع قبل الماضي. كما انخفض عدد الأسهم المتداولة بنسبة 11.38% لتصل إلى 27.95 مليون سھم، مقابل نحو 31.54 مليون سھم في الأسبوع السابق. وانخفض عدد العقود المنفذة بنسبة 17.48% لیصل إلى 15.55 ألف عقد تقريباً مقابل نحو 18.85 ألف عقد في الأسبوع قبل الماضي. وقال محللون في الأسواق المالية لموقع “مباشر” شهدنا خلال إحدى جلسات التداول من الأسبوع عودة دخول المحافظ الأجنبية بجانب الشراء ولو بشكل طفيف وهذه الفترة هي فترة التركيز على الشركات ذات العوائد وذات التوزيعات الجيدة وخاصة بالقياديات” . وأوضح المحللون أن “السيولة ارتفعت خلال الأسبوع مع وجود تدفقات جيدة أدت إلى نوع من الارتفاع ساهم بذلك قرب موسم التوزيعات للعديد من الأسهم إضافة إلى الانخفاضات الكبيرة التي شهدها المؤشر بالفترة السابقة ووصول الأسعار إلى مراحل مغرية للاستثمار لكثير من الأسهم”. وأشار المحللون في حديثهم عن التحليل الفني تم خلال الأسبوع اختراق نقاط مقاومة مهمة وأساسية وهي منطقة 10000 نقطة إلى 10050 نقطه مضيفاً أنه لاختراق نقاط مثل 10400 و10500 نقطة تحتاج إلى سيولة مرتفعة. وأضاف المحللون أن “إغلاق الأسبوع الماضي جيد وهو الأعلى خلال العام مقارنة مع 9900 للأسبوع الفائت بشمعة أسبوعية خضراء تدل على ارتفاع جيد للمؤشر خلال الأسبوع وإعلانات الربع الأخير مهمة جدا للفترة القادمة وبالتالي فإن المحفزات الداخلية هي المحرك الرئيسي للسوق خلال الفترة القادمة أما العوامل الخارجية فيكاد تأثيرها أن يكون غير موجود خاصة مع استقرار أسعار النفط عند المستويات الحالية وبالتالي فإن السوق استثماري أكثر منه مضاربي للفترة القادمة”. وأكد المحللون لـ”مباشر”أن انتظار إعلانات الشركات التي لم تعلن والتوقعات بنتائج جيدة لبعض الشركات مقارنة مع الأسعار الحالية سواء من حيث مكرر الأرباح أو عائد التوزيع فإن الاستثمار بهذه الأسهم قد يكون خيارا مغريا للمستثمرين. ومن ناحية القطاعات، نجدها ارتفعت في الأداء ارتفاعاً شبه جماعي وجاء على رأس المكاسب قطاع “الاتصالات” بارتفاع نسبته 7.57%، بينما حل قطاع “النقل” على رأس التراجعات بنسبة 0.62%. وعلى صعيد الأسهم، شارك في تداولات الأسبوع 42 سهماً، أنهى 33 منها التعاملات على ارتفاع، بينما تراجعت أسعار 4 أسهم، واستقرت أسعار 6 أسهم. وقاد سھم “الخليج الدولية” تعاملات الأسبوع بحصة بلغت نسبتها 18.38% من قیمة التداول الإجمالية، ثم سهم “الريان” بنسبة 10.32%، وحل ثالثاً سھم “QNB” بنسبة 7.89%. وكان المؤشر العام قد أنهى تداولاته خلال الأسبوع قبل الماضي – الثالث من ديسمبر على تراجع بنسبة 1.02% فاقداً 102 نقطة تقريباً، ليصل إلى مستوى 9912.92 نقطة.

نشر رد