مجلة بزنس كلاس
أخبار

ذكرت مصادر مطلعة بوزارة البلدية والبيئة بأن إدارة النظافة العامة بالوزارة وبالتنسيق مع كافة بلديات الدولة وبمشاركة عشرات العمال والآليات، بذلوا جميعاً_ خلال الفترة الأخيرة_ جهوداً كبيرة بهدف توفير بيئة نظيفة على كافة شواطئ الدولة، لتصبح الشواطئ مستعدة لاستقبال روادها في هذه الفترة مع تحسن المناخ، وقد بدأت عمليات تكثيف تلك الجهود المستمرة بالأساس، من قبل قدوم عيد الأضحى المبارك، وقد تمت عمليات النظافة بالتنسيق الكامل بين إدارة النظافة بالوزارة مع مختلف بلديات الدولة، وقاد قسم الشواطئ والجزر عمليات التنظيف المتكاملة، لتصبح الشواطئ خالية من أية ملوثات ومخلفات، خاصة مع زيادة إقبال المواطنين والمقيمين عليها خلال إجازة عيد الأضحى المبارك.

من جانبها قامت إدارة النظافة العامة متمثلة في قسم الشواطئ والجزر بعدة حملات تنظيف على عدد من الشواطئ، شملت كورنيش الدوحة، وميناء الملاحة، وشاطئ وفرضة الوكرة، كما تم تنظيف شاطئ النسعة، والشاطئ المحاذي لطريق أبو سمرة، وشاطئ الذخيرة، وجزيرة السافلية، والشواطئ الشمالية من أباظلوف حتى شاطئ العريش.

وقد أسفرت تلك الحملات وأعمال النظافة عن رفع كميات كبيرة من المخلفات، عبارة عن معلبات فارغة، وأكياس بلاستيكية، إضافة إلى رفع عدد من الإطارات والحديد المهمل، وإزالة جسر عبور خشبي وخزان ديزل قديم وثلاجة، وإزالة كمية من شباك الصيد (القراقير)، وأخشاب وأنابيب حديد، إلى جانب إزالة جسر عبور حديدي قديم وقطعة منفصلة من ميناء عائم قديم، كما تم رفع حيوانات نافقة بالشواطئ الشمالية.

هذا ومن خلال التنسيق مع الجهات المختصة ببلدية الخور والذخيرة، تم تركيب حواجز حديدية على شاطئ الذخيرة لتوفير الحماية لرواد الشاطئ من السيارات، كما تم إنشاء منطقة ألعاب جديدة مطلة على الشاطئ لخدمة أهالي المنطقة.

نشر رد