مجلة بزنس كلاس
سياحة

استضاف سعادة السيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية، بمناسبة وصول الرحلة الأولى للخطوط الجوية القطرية إلى العاصمة الفنلندية أمس مؤتمرًا صحفيًا في فندق كامب في وسط هلسنكي تحدث خلاله إلى وسائل الإعلام الإقليمية والدولية حول خطط الناقلة القطرية لشمال أوروبا وغيرها من الوجهات. وتعدّ الخطوط الجوية القطرية أول شركة طيران في الشرق الأوسط تسير رحلاتها إلى جميع عواصم الشمال الأوروبي الأربع، وتلتزم بنقل المزيد من الزوار إلى هلسنكي لتعزيز السياحة في فنلندا والدول المجاورة. وسيوفر الخط الجديد لشعب فنلندا فرصة السفر إلى أكثر من 150 وجهة في شبكة القطرية العالمية انطلاقًا من مقر عملياتها في مطار حمد الدولي في الدوحة.

وتجدر الإشارة إلى أن الناقلة القطرية تسيّر رحلات يومية إلى ستوكهولم وكوبنهاجن وأوسلو وهلسنكي، وهي من أسرع شركات الطيران نموًا في تاريخ صناعة الطيران. وسيمنح هذا الأمر المسافرين الفنلنديين فرصة السفر بكل سهولة ويسر إلى وجهات مختلفة منها كرابي والسيشل التي ستدشنها الناقلة القطرية في ديسمبر من العام الحالي، وكذلك أوكلاند التي ستسير القطرية أولى رحلاتها إليها في 5 فبراير 2017، والعديد من الوجهات الأخرى.

وقال سعادة السيد أكبر الباكر الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية: “لطالما كانت هلسنكي على قائمة وجهاتنا التي سنضيفها إلى شبكتنا العالمية وأنا فخور بأننا هنا اليوم للاحتفال بهذا الإنجاز المهم في تاريخ الشركة. لقد جئنا إلى هنا لخدمة شعب فنلندا ولنوفر لهم خيارات ربط عالمية المستوى إلى وجهات السياحة والأعمال في شبكتنا العالمية. من دواعي سرورنا أيضًا الترويج لفنلندا ولمنطقة الشمال الأوروبي بأكملها لمسافرينا حول العالم”.

بدوره قال السيد كاري سافولاينن الرئيس والرئيس التنفيذي لهيئة الطيران الفنلندية (فينافيا): “نرحّب أجمل ترحيب بالخطوط الجوية القطرية ونقدم لها التهنئة بمناسبة تدشين خطها الجديد بين هلسنكي والدوحة. ويسعدنا أن نستقبل السياح من الدوحة للاستمتاع بهلسنكي المدينة المليئة بتجارب الشمال الساحرة، وفي الوقت نفسه، سيكون مطار هلسنكي بوابة ممتازة إلى منطقة لابلاند”.

وأضاف سافولاينن: “في هذا العام سافر المزيد والمزيد من السياح عبر هلسنكي لتجربة الشمال المعروف بهوائه النقي المنعش والثلوج والأضواء الشمالية الخلابة. وستضمن خدماتنا وأوقات الترانزيت القصيرة لجميع المسافرين تجربة سفر سلسة ومريحة”.

والخطوط الجوية القطرية هي واحدة من أسرع شركات الطيران نموًا في العالم حيث تسيّر اليوم في عامها الـ19 أسطولًا حديثًا يضم 190 طائرة حديثة إلى أكثر من 150 وجهة رئيسية من وجهات السياحة والأعمال في ست قارات. وفازت الخطوط الجوية القطرية بلقب “أفضل شركة طيران في العالم” و”أفضل شركة طيران في الشرق الأوسط” و”أفضل مقعد درجة رجال أعمال في العالم” خلال حفل توزيع جوائز سكاي تراكس العالمية 2015. وهذه هي المرة الثالثة التي تحصل فيها القطرية على لقب “أفضل شركة طيران في العالم”.

والخطوط الجوية القطرية هي عضو في تحالف ون ورلد العالمي الحائز على جوائز عديدة منها جائزة “أفضل تحالف طيران في العالم” من سكاي تراكس لعام2015 للعام الثالث على التوالي. وكانت الخطوط الجوية القطرية أول شركة طيران خليجية تنضم إلى هذا التحالف، ما يتيح للمسافرين على متن رحلاتها فرصة الاستفادة من خدمات نحو 1000 مطار في أكثر من 150 بلدًا إضافة إلى 14.250 رحلة يوميًا.

أطلقت الخطوط الجوية القطرية في عام 2015 نظام الترفيه المطوّر الجديد “أوريكس ون” على متن طائراتها والذي زاد من عدد الأفلام والبرامج التلفزيونية المقدمة على متن الطائرة من 950 إلى أكثر من 3.000 خيار. كما يمكن لمسافري الخطوط الجوية القطرية على متن طائرات بوينغ 787 وإيرباص A350 وA380 وA319 وبعض طائرات الإيرباص A320 وA330 البقاء على اتصال مع عائلاتهم وأصدقائهم حول العالم باستخدام خدمة الإنترنت اللاسلكي “واي فاي” وشبكة الهاتف الجوال GSM.

وتعد الخطوط الجوية القطرية من الشركات الرائدة في رعاية الفعاليات الرياضية على مستوى العالم، من بينها رعايتها الإستراتيجية لفريق نادي برشلونة لكرة القدم والنادي الأهلي السعودي لكرة القدم. تعكس هذه الإستراتيجية مدى أهمية الرياضة كوسيلة لتقريب الناس من بعضها بعضًا، الأمر الذي ينعكس في شعار حملة القطرية الإعلانية الجديدة – معًا إلى كل مكان. وتسيّر القطرية للشحن الجوي، ثالث أكبر شركة للشحن الجوي في العالم، رحلاتها إلى أكثر من 50 وجهة خاصة للشحن عبر مقر عملياتها في الدوحة. كما تقدم القطرية للشحن الجوية خدمات الشحن إلى أكثر من 150 وجهة رئيسية للسياحة والأعمال على متن 190 طائرة ركاب. ويضم أسطول القطرية للشحن الجوي: ثماني طائرات إيرباص A330 وعشر طائرات بوينج 777 وطائرتين بوينج 747.

نشر رد