مجلة بزنس كلاس
أخبار

اشترط فتح المطارات الايطالية..

الدوحة- بزنس كلاس

بعد الاستثمار بنحو 1.5 مليار يورو في الاستحواذ على الخطوط الجوية البريطانية وايبيريا، تدرس شركة الخطوط الجوية القطرية “القطرية” الاستحواذ على 49٪ من شركة الآغا خان “ميريديانا” الإيطالية  .

وقد قال الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية أكبر الباكر: نحن في عملية “العناية الواجبة”. إذا شعرنا أن هناك احتياج للمؤازرة، سنكون أكثر من سعداء لمساعدة ميريديانا وأيضا خلق فرص عمل في ايطاليا. “ويعد هذا” التآزر” -والمقصود به فتح الأجواء- الشرط الرئيسي للخطوط  الجوية القطرية “لإنقاذ” الشركة والتي يوجد مقرها في سردينيا، مضيفا:” من المهم الحصول على “فتحات” في مطارات بيزا وتورينو والبندقية، للسماح لنا  بتنميتها”.

وبعد عام على إعلان خفض حجم الخسائر (أقل من 100 مليون نهاية عام 2013)، أعلنت شركة ميريديانا  عن خطة  لخفض أكثر من 60٪ من القوة العاملة لديها في إيطاليا، كجزء من خطة إعادة هيكلة جذرية.

وتعتبر ميريديانا ثاني مشغل جوي في إيطاليا حيث تتمكن من نقل نحو أربعة ملايين مسافر سنويا، بما في ذلك 1.5 مليون نحو سردينيا. وهي شركة أسسها الآغا خان في عام 1963.

وكانت الخطوط الجوية القطرية قد أعلنت مؤخرا عن توسيع خدماتها في إيطاليا حيث ستزيد سعة رحلاتها إلى بوابات إيطاليا الثلاث، البندقية وروما وميلانو. ومع استخدام طائرات ذات جسم عريض ستزيد سعة رحلات الخطوط الجوية القطرية إلى كل من روما وميلانو بنسبة 30 في المئة على الرحلتين اليوميتين لكل من الوجهتين، وباستبدال طائرة A320 بطائرة A330 على الرحلة اليومية إلى البندقية، ستزيد سعة رحلات الناقلة القطرية إلى تلك الوجهة بنسبة 70 في المئة.

وقال السيد الباكر تعليقا على ذلك “إن زيادة عمليات الخطوط الجوية القطرية إلى إيطاليا تعد أمرا هاما جدا بالنسبة لشبكة الناقلة الوطنية، حيث إن إيطاليا هي منطقة تجارة مركزية يقصد مدنها الرئيسية العديد من المسافرين من الشرق الأقصى والشرق الأوسط وإفريقيا عبر الدوحة سواء لأغراض العمل أو السياحة”

وأضاف الباكر أن تواجد الشركات الإيطالية في دول الخليج يزداد باستمرار، والخطوط الجوية القطرية مهيأة تماما لتقديم خدمات نقل المسافرين والبضائع خصوصا بعد زيادة سعة رحلاتها مؤخرا إلى إيطاليا. وتسير الخطوط الجوية القطرية حاليا رحلتين يوميا إلى روما على طائرة بوينغ 787 دريملاينر وطائرة A33، كما تسيّر رحلتين يوميا إلى البندقية على طائرة إيرباص A330، ورحلة يومية إلى البندقية.

نشر رد