مجلة بزنس كلاس
سياحة

الدوحة ـ بزنس كلاس: أكد السيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية، كد الباكر أن الناقلة تهدف إلى أن تصبح الشركة الأكبر في العالم في مجال الشحن الجوي، لافتا إلى أن تحقيق ذلك لا يعني كفاءة أكثر أو خدمات أكثر جودة، مبينا أن القطرية تعمل على أن تكون واحدة من أفضل شركات العالم من حيث مستوى جودة الخدمات التي تقدم لمسافريها.
وكشف الباكر، عائدات القطرية للشحن الجوي تتراوح بين 25 – 30% من إجمالي إيرادات الناقلة الوطنية.
ولفت إلى أن ارتفاع الطاقة الاستيعابية للشحن الجوي من 1.4 مليون طن سنوياً إلى 4.4 مليون طن سنوياً خلال 2018 وصولا إلى 7 مليون طن يعني أن النمو والتوسع في عمليات الشحن سيتضاعف خمس مرات، ما يجعل مطار حمد الدولي ليس واحدا من اكبر المطارات في المنطقة على صعيد المسافرين فقط إنما على صعيد عمليات الشحن، مؤكدا أن عندما يصل المطار إلى مراحله النهائية سيكون اكبر مطار في المنطقة.

وأوضح الباكر أن الاستثمارات في البينة التحتية في مطار حمد الدولي تؤكد على أهمية ودور عمليات الشحن الجوي في مطار حمد، مشيرا إلى أن هناك شبكة ربط لأسطول القطرية من طائرات الشحن 777 تصل الى 88% من نسبة سكان العالم الذين تقوم القطرية بتغطية احتياجاتهم من خلال عمليات الشحن الجوي وبرحلات مباشرة بدون توقف من مقر عمليات الناقلة الوطنية في الدوحة ما يشكل بدوره دفعة قوية لمطار حمد ، مشيرا الى انه لا يعتقد بان هناك مطار في العالم ستصل سعته الاستيعابية للشحن الجوي الى 7 ملايين طن.

نشر رد