مجلة بزنس كلاس
استثمار

دعا سعادة السيد سانتياغو بينا وزير مالية جمهورية الباراغواي، رجال الأعمال القطريين إلى زيارة بلاده والتعرف عن قرب على بيئتها الاقتصادية، والاطلاع على أهم الفرص الاستثمارية التي تزخر بها.
جاء ذلك، وفقا لبيان صادر عن رابطة رجال الأعمال القطريين أمس، خلال اجتماع عمل عقدته الرابطة مع كل من سعادة وزير مالية الباراغواي، وسعادة السيد فرانسيسكو باريوكونال مستشار رئيس الباراغواي، وذلك على هامش زيارتهم للدوحة لبحث العلاقات الاقتصادية الثنائية بين البلدين وسبل دعمها وتعزيزها.
واستعرض وزير مالية الباراغواي، الحوافز الاستثمارية التي تتمتع بها بلاده، مشيرا إلى أنها تزخر بالعديد من الفرص التجارية في شتى المجالات وخاصة القطاع الزراعي، حيث تمتلك مساحات شاسعة من الأراضي الزراعية المهيأة لزراعة مختلف الأنواع من المحاصيل والتي تشكل فرصة جيدة للاستثمار في الزراعة والتربية الحيوانية، بالإضافة إلى المشاريع الاستثمارية المهمة بمجال توليد الطاقة المتجددة وخاصة الطاقة الكهرومائية النظيفة وقطاع الطاقة بشكل عام، وذلك كله مدعوم بانفتاح بلاده على عقد اتفاقيات تجارية بالعديد من الأسواق العالمية.
ولفت إلى أن بلاده تمتلك أفضل نظام ضريبي بين دول جنوب أمريكا وتقدم ثاني أكبر عائد على الاستثمار الأجنبي هناك، كما تعتبر دولة الباراغواي بوابة حيوية للخليج العربي على دول جنوب أمريكا.
من جانبه، أكد سعادة الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني رئيس رابطة رجال الأعمال القطريين، أن الزيارة تصب في صالح بحث سبل التعاون التجاري والاستثماري بين رجال الأعمال القطريين، ونظرائهم في الباراغواي، وتفتح أيضا جسور التواصل وتعزيز العلاقات الثنائية.
وشدد سعادته على اهتمام رجال الأعمال القطريين بالتعرف والاستفادة من الفرص الاستثمارية المتوفرة في الباراغواي، منوها بأن التجربة الاستثمارية الأولى الناجحة تشكل عاملا تشجيعيا وبوابة للعديد من المشاريع الاستثمارية القادمة.
وأشار إلى أن رجال الأعمال القطريين منفتحين على المشاريع الاستثمارية التي يمكن أن تشكل قيمة مضافة لنشاطهم الاقتصادي.

نشر رد