مجلة بزنس كلاس
أخبار

 

سلطت هيئة تنظيم الاتصالات الضوء على تجاوزات الحملات التسويقية لمقدمي الاتصالات في قطر، وذلك في تقريرها السنوي الأول الذي صدر أمس، والذي ألقى الضوء على أبرز إنجازات الهيئة، والتقدم الذي تم تحقيقه في سبيل سعيها لتعزيز البيئة التنافسية في سوق الاتصالات وحماية حقوق المستهلكين.
وركزت الهيئة في تقريرها الصادر أمس على التجاوزات التي تمت خلال العامين 2014 و2015، حيث تدخلت الهيئة في العديد من الحالات التي لم تتقيد فيها الإعلانات والحملات الترويجية بقواعد الإعلان، التي تتطلب أن تكون الإعلانات والمعلومات المقدمة للمستهلكين منصفة وصادقة ودقيقة. ومن بين تلك الحالات، حملة «3 أشهر مجاناً» من شركة فودافون، إذ توصلت الهيئة إلى أن هذه الحملة قد خرقت قواعد الإعلان والتسويق والعلامات التجارية، وعليه، أصدرت الهيئة أوامر وتعليمات لشركة فودافون بإزالة كافة الإعلانات الخاصة بتلك الحملة.
وكان العرض الذي طرحته فودافون قد تضمن رسائل غير دقيقة ومضللة للمشتركين، مما أوحى برسالة خاطئة للمشتركين، قادتهم إلى الاعتقاد بأن المشتركين في هذا العرض سيحصلون على اشتراك مجاني لمدة 3 أشهر وأن العرض خال من أي رسوم، إلا أن العرض في حقيقة الأمر يقدم للمشتركين خصماً قدره %30 من رسوم الاشتراك خلال فترة 10 أشهر.
ومن التجاوزات الأخرى، حملة «4G مجاناً إلى الأبد» من شركة «أوريدو»، إذ أصدرت هيئة تنظيم الاتصالات قراراً يلزم شركة «أوريدو» بإزالة المواد الإعلانية والترويجية المنشورة ضمن تلك الحملة، لاحتوائها على رسائل غير دقيقة ومضللة للمشتركين.
الدقة
وبعد التحقيق الذي أجرته حول الحملة، توصلت هيئة تنظيم الاتصالات إلى أن الإعلانات المنشورة لهذا العرض غير دقيقة، حيث توحي بمجانية خدمات وبيانات شبكة الجيل الرابع، في حين أن مفتاح الاشتراك لخدمة «4G» فقط هو المجاني، بينما سيتم احتساب رسوم على استخدام المشتركين للبيانات وفقاً لتعرفة البيانات المقدمة، والتي وافقت عليها الهيئة. كما ألقت الهيئة الضوء على الادعاءات الإعلانية المتعلقة بسرعة وتغطية الشبكة من شركتي أوريدو وفودافون، إذ ادعت شركة فودافون في إحدى الحملات الإعلانية أنها تمتلك شبكة الإنترنت الأسرع والتغطية الأوسع لشبكة خدمات الجيل الرابع في قطر، كذلك زعمت حملة أوريدو الإعلانية أنها أكبر وأسرع شبكة في قطر وتمتلك أسرع تحميل بيانات بمعدل 225 ميجابايت على شبكة الجيل الرابع المطورة.
وبعد إجراء التحقيق اللازم في الادعائين، وجدت هيئة تنظيم الاتصالات أن ادعاءات كل من مقدمي الخدمات غير صادقة أو دقيقة، وكانت مضللة وخادعة للمستهلكين. وأعلنت الهيئة أن ادعاءات مقدمي الخدمات غير مدعومة بسند أو دليل، لذلك طالبت الهيئة في 5 أغسطس 2015 كلاً من مقدمي الخدمات بإزالة جميع هذه الإعلانات وتعديل محتوى لمواد الإعلانية عند القيام بأي ادعاءات مرتبطة بسرعة الشبكات وأي بيانات أخرى تتعلق بالشبكات كي تتوافق مع قواعد الإعلان. وشددت هيئة تنظيم الاتصالات على أهمية أن تكون أي ادعاءات تتعلق بالسرعة يتم تضمينها في حملات إعلانية، مدعومة بتقرير مراجعة وتدقيق مستقل يتوافق مع المعايير الدولية.
الخدمات
من جانب آخر، أشار تقرير الهيئة إلى أنه رغم الرضا الواسع عن مستوى الخدمات الصوتية والرسائل النصية القصيرة بصورة عامة، فإن الدراسة تنوه إلى ضرورة الارتقاء بمستوى الخدمات في منطقتي الشمال والوكرة.
كما لفتت الدراسة إلى محدودية مستوى الرضا عن توافر الشبكة بين مستخدمي الإنترنت المقدم عبر الوصلات النحاسية بنسبة %60، في حين وصلت بين المستهلكين المقيمين في الظعاين إلى %67.
وقالت الهيئة إن معظم مستخدمي الخدمات المتنقلة للبيانات (ما عدا مستخدمي الشبكة النحاسية) يشعرون بالرضا عن الخدمات المقدمة، مقيمين جودة خدمات البيانات بنحو %93 وتغطية شبكة البيانات بحوالي %94 وسرعة خدمات البيانات بمقدار %93 وجودة تشغيل ومشاهدة مقاطع الفيديو بنحو %92. وأشارت الهيئة، في تقريرها السنوي الأول، إلى عدم الرضا عن سهولة التفعيل بين مستخدمي الخدمات المتنقلة للنطاق العريض والخدمة المتنقلة الصوتية ومستخدمي شبكة الألياف الضوئية ذات النطاق العريض.
ولفت التقرير إلى أنه رغم محدودية شكاوى المستهلكين المرفوعة لمقدمي الخدمات (%7 أثناء إجراء الدراسة)، إلا أن %25 من المستهلكين يشعرون بعدم الرضا عن سرعة الفصل في الشكاوى.

الدوحة – العرب

نشر رد