مجلة بزنس كلاس
سياحة

 

افتتحت «الاتحاد للطيران» رسميا أمس أول صالة انتظار جديدة لها لضيوف الدرجة الأولى ودرجة رجال الأعمال في مبنى المسافرين «توم برادلي الدولي» بمطار لوس أنجليس الدولي. تعكس صالة الانتظار التزام الشركة إزاء تقديم تجربة ضيافة استثنائية لضيوف الدرجة الأولى ودرجة رجال الأعمال المغادرين على رحلة الاتحاد للطيران اليومية رقم EY170 على متن طائرة بوينج 777 من المركز التجاري ومركز الترفيه على الساحل الغربي للولايات المتحدة الأميركية.
وإلى جانب صالات المطار الفخمة الخاصة بالاتحاد للطيران في واشنطن العاصمة ومطار جون أف كينيدي في نيويورك، تمثل الصالة الجديدة للدرجة الأولى ودرجة رجال الأعمال في لوس أنجلوس ملاذ الشركة الثالث المخصص للضيافة في الأميركتين والأول لها في الساحل الغربي للولايات المتحدة الأميركية.
تسهيلات
وتوفر صالة الانتظار الجديدة -التي تعتبر أكثر شبها بالفنادق الكبرى والمطاعم الراقية والنوادي الخاصة- بيئة هادئة تساعد الضيوف على الاسترخاء والترفيه وتجديد النشاط، إلى جانب الاستمتاع بأفضل تجارب الطعام وخدمات الضيافة التي تشتهر بها الشركة. وتضم الصالة مقاعد محددة بصورة فخمة، ومنطقة لتناول الطعام من القائمة، وردهة مشروبات ومنطقة تلفاز ومرافق استحمام وإنترنت لاسلكي مجاني عالي السرعة، ومخارج كهرباء متعددة المناطق ومخارج يو أس بي، ومجموعة من المجلات الدولية والجرائد اليومية. كما تتوافر أيضا منطقة لكبار الشخصيات عند الطلب.;

نشر رد