مجلة بزنس كلاس
عقارات

خبراء لـ”بزنس كلاس”:حسابات صندوق النقد لا تطابق واقع السوق

21 مليار دولار في خدمة مشاريع البنى التحتية في قطر 2015

مخزون النفط ظهير قوي وبنك الغاز مفتوح الشيكات

الجولو: قيمة المشاريع دليل ساطع على خط النمو

المسلماني: رأس بو فنطاس قاعدة نمو للقطاع الخاص المحلي

 

 الدوحة- بزنس كلاس

قدر خبراء عقاريون حجم مشاريع البنية التحتية قيد التنفيذ في قطر خلال العام الجاري بنحو 21 مليار دولار (76.6 مليار ريال قطري)، مؤكدين أن قطرتشهد تطوراًملحوظاًفيمستوىالاستثمارفيمشاريعالبنىالتحتية هذا العام هوالأعلىمستوىفيتاريخها.

وقال هؤلاء لـ”بزنس كلاس” إنه علىالرغممنالانخفاضفيأسعارالنفطوتوقعاتصندوقالنقدالدوليبانخفاضمستوىالنموفيدولمجلسالتعاونالخليجي،فإنقيمةالمشاريعقيد التنفيذ في قطر وصلتإلى21ملياردولار هذا العام.

وأضافواأنقطر تتمتعبامتيازامتلاكهامخزوناًمنالنفط،بالإضافة إلى اعتمادها على الغاز بصورة أكبر، مشيرين إلىأنهذامايمنحهاالقدرةعلىالاستمرارفيالإنفاق،بهدفتحقيقاستراتيجياتهاالمخططلها.

وأكدوا أن منالمتوقعلقطرأنتستمرفيالاستثمارفيمشاريعالبنىالتحتيةومشاريعرؤوسالأموال،بهدفتنفيذاستراتيجياتهاالمتعلقةبتنويعالاقتصاد.

رغم أنف صندوق النقد

بداية، يقدر أحمد الجولو رئيس جمعية المهندسين القطرية كلفة تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع شبكة مترو قطر بنحو 15 مليار دولار، فيما يقدر تكلفة المرحلة الثانية من المشروع بنحو 3 مليارات دولار، مؤكداً أنه يشكل أحد المشاريع الكبرى في قطر، والتي تحتل المرتبة الأولى بين المشاريع قيد التنفيذ.

وكانت شركةسككالحديدالقطرية”الريل”،الشركةالمشرفةعلىبناءشبكةسككحديديةمتكاملةفيقطر،قد أعلنت مؤخراً عنإنجازمايقربمن 20 كلممنعملياتحفرالأنفاقفيإطارأعمالمشروعمتروالدوحة،مايعتبرتقدماًفيسيرالأعمالوالإنجازبمرحلةالحفرالجاريةتحتالأرضفيمدينةالدوحة.

وأعلنتالشركةعنأحدثالتطوراتعلىمستوىمشاريعهاالتيمنشأنهاأنتشكلنقلةنوعيةفيالبنيةالتحتيةفيالدوحة،وأنتدفعبدورقطرالعالميفيمجالالنقلوالشحنوالخدماتاللوجستية.

ويؤكد الجولو أنقطرتشهد تطوراًملحوظاًفيمستوىالاستثمارفيمشاريعالبنىالتحتية هذا العام هوالأعلىمستوىفيتاريخها، مشيراً إلى أنه علىالرغممنالانخفاضفيأسعارالنفطوتوقعاتصندوقالنقدالدوليبانخفاضمستوىالنموفيدولمجلسالتعاونالخليجي،فإنقيمةالمشاريعقيد التنفيذ في قطر وصلتإلى21ملياردولار هذا العام.

 

قواعد انطلاق قيد الإنهاء

من جانبه يشير الخبير العقاري خليفة المسلماني إلى أن هناك اثنين من المشاريع الضخمةقيد التنفيذ في قطر هذا العام أيضاً أحدهما، هو مشروع منطقةراسبوفنطاسالاقتصاديةالخاصة،المنطقةالأولىمنبينثلاثمناطقستوفرخدماتهاكقاعدةلنموالقطاعالخاصالمحليبالتحديد.

ويتميزموقعهاالجغرافيبالقربمنمطارحمدالدوليفيالمساهمةبجذبالشركاتوالاستثماراتالعاملةفيمجالاتعديدةلتستفيدمنبيئةأعمالمشجعةوآفاقمستقبليةواعدةللدولة.

ومن المتوقع البدءفيإجراءاتعمليةتخصيصالأراضيللمستثمرينفيمنطقةراسبوفنطاسالاقتصاديةالخاصةخلالالعامالجاري،وستلتزمشركة “مناطق” بتسليمأراضيالمرحلةالأولىوالثانيةإلىالمستثمرينابتداءًمنالربعالأولمنعام 2016.

وتقدر تقارير اقتصادية قيمة هذا المشروع بنحو 3 مليارات دولار.

ويشير المسلماني إلى أن قطر تتمتعبامتيازامتلاكهامخزوناًمنالنفط،بالإضافة إلى اعتمادها على الغاز بصورة أكبر، مؤكداً أنهذامايمنحهاالقدرةعلىالاستمرارفيالإنفاق،بهدفتحقيقاستراتيجياتهاالمخططلها.

 

مرحلة خامسة من التعاون

 

وحول المشروع الثالث، يشير المسلماني إلى أنه يتعلق باتفاق شركة “أوكسيدنتالبتروليم” المالكةلأوكسيقطرمعقطرللبترولعلىالمرحلةالخامسةمنخطةتطويرالعدالشرقيفيالحقلالبحري.

وقدجرىالإعدادللمرحلةالخامسةبعدتعاونوثيقبينأوكسيقطروشركةقطرللبترولكجزءمنعمليةالتطويرالمستمرةلحقلالعدالشرقيوفقًالاتفاقالشراكةللتطويروالإنتاجبينحكومةدولةقطروأوكسيدنتالقطروالتيدخلتحيزالتنفيذمنذيوليوعام 1994.

وقالبيانصادرعنالشركةفيلوسانجلوسإنالعملقدبدأبالفعلوسوفيتواصلحتىبلوغالمستوياتالثابتةلإنتاجالنفطوالذييتوقعأنيصلإلى 100 ألفبرميلفياليوموطوالالستةأعوامالقادمة.

ومن المتوقع أنتبلغالتكلفةالإجماليةللأنشطةالتطويريةأكثرمن 3 ملياراتدولار.

ويشملاتفاقالمرحلةالخامسةمنخطةتطويرالعدالشرقيأنشطةمحدّدةمنبينهاتطويرنماذجمحاكاةالمكامنلتنفيذوتحسينعمليةضخالمياهفيجميعالخزاناتالمنتجةللنفط.

وخلالتنفيذالمرحلةالخامسةمناتفاقالتطويرستسعىقطرللبترولوأوكسي- قطرلتحسينأوضاعالخزينالنفطيفيجميعالمكامنالمضمنةوفقًاللعقدالحاليمنخلالالاستمرارفيالعملمعاًوبشكلوثيقلمواصلةتحسينالإنتاجعلىالمدىالطويلوالاحتياطياتالقابلةللاستخراج.

وقالبيانأوكسيدنتالخطةالمرحلةالخامسةتشملأيضاًحفرأكثرمن 200 بئرللإنتاجالإضافي،وحقنالمياهومصادرآبارالمياه،بالإضافةإلىتركيبالمرافقالمرتبطةبهاواللازمةلدعمالآبارالإضافية.

وسوفتشملالمرافقالإضافيةمرافقالمنصات،ومعداتمعالجةالسوائلومشاريعمصادرالمياهوغيرهامنالمرافقوالإنشاءات،كماسيتمتنفيذدراساتاختباريةلدعمالمياهالمنتجةوالمستخدمةفيإعادةالحقنومشاريعالاستخلاصالمعزّزللنفط.

ويتوقع المسلماني أنتستمرقطر فيالاستثمارفيمشاريعالبنىالتحتيةومشاريعرؤوسالأموال،بهدفتنفيذاستراتيجياتهاالمتعلقةبتنويعالاقتصاد.

نشر رد