مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

ذكرت تقارير صحفية إيطالية أن إنتر ميلان حسم موقفه بإقالة المدرب الهولندي فرانك دي بور بعد الهزيمة يوم أمس أمام سامبدوريا بهدف نظيف في الجولة 11 من الدوري الإيطالي.

وازداد الحديث عن إقالة دي بور بعد هزيمة الأمس في ظل النتائج السلبية التي سجلها الفريق منذ بداية الموسم حتى الآن.

وبحسب صحيفة لاجازيتا ديلو سبورت وشبكة سكاي سبورت فإن إدارة إنتر ميلان عازمة على إقالة دي بور في فترة التوقف الدولي القادمة ليتسنى لها التعاقد مع مدرب جديد يقود الفريق حتى نهاية الموسم.

وأضافت الصحيفة في تقريرها أن البرازيلي ليوناردو المدير الرياضي لباريس سان جيرمان هو المرشح الأبرز لخلافة دي بور.

وسبق لليوناردو أن وضع في موقف مشابه عندما تولى تدريب الفريق في منتصف موسم 2010-2011 خلفاً لرافا بينيتيز وأحرز حينها لقب كأس إيطاليا واحتل المركز الثاني في الكالتشيو.

نشر رد