مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

يعتبر محمد جمال، لاعب الجزيرة، من اللاعبين الشباب الذين ينتظرهم مستقبل مشرق في الكرة الإماراتية.

وبدأ محمد جمال لعب كرة القدم في فريق الجزيرة الإماراتي، وتدرج معهم، وبحث اللاعب عن فرص للاحتراف في أوروبا، وتحقق له ما أراد عندما لعب في مانشستر سيتي الإنجليزي، لكن رحلته في إنجلترا انتهت سريعاً، وعاد وبحث عن مقعد دراسي.

ورحل محمد جمال إلى أمريكا لدراسة هندسة الميكانيكية في إحدى كليات ولاية أريزونا، وترك اللاعب الدراسة في أمريكا وعاد إلى بلاده الإماراتي.

وعاد اللاعب من جديد إلى مقاعد الدراسة في الإمارات، ودرس التكنولوجيا في إحدى كليات أبو ظبي.

وبعد عودته إلى بلاده، عاد محمد جمال للعب كرة القدم مع فريق الجزيرة، وكان الموسم الماضي أول موسم له مع الفريق، واعتمد عليه الهولندي تين كات مدرب الجزيرة كبديل، وشارك في 18 مباراة، وكان أبرزها في مباراة الهلال السعودي في دوري أبطال آسيا، في مباراة العين في نهائي كأس رئيس الدولة، والتي حقق لقبها الجزيرة بركلات الترجيح.

وقال محمد جمال في حديثه مع صحيفة سبورت 360 عربية “بطولة كأس رئيس الدولة هي نقطة البداية، وخضنا كفريق الجزيرة أسوأ موسم، لكن حققنا لقب الكأس”.
وأضاف ” أنا فخور بنفسي وبفريقي وبالجماهير، وسعداء بما حققناه بالفوز بلقب الكأس”.
وعن دراسته في أمريكا وعودته تحدث اللاعب ” هي أول سنه لي مع الجزيرة، وبدأت معهم في فريق تحت سن 21 عام، وجاء ذلك بعد عودتي من ولاية اريزونا حيث كنت أكمل دراستي، لكن ظروف منعتني من إكمال الدراسة، وأنا لم أنجح في أمريكا، لكن أتمنى النجاح مع فريقي الجزيرة”.

وختم اللاعب حديثه “نحن فخورين بأنفسنا، وسنحافظ على ما أنجزناه، ولدينا عمل كبير لتحقيق أهدافنا في الموسم الجديد”.

نشر رد