مجلة بزنس كلاس
عقارات

ارتفاع‭ ‬ملحوظ‭ ‬في‭ ‬عدد‭ ‬السكان‭ ‬والسكن‭ ‬الفاخر‭ ‬لا‭ ‬يسد‭ ‬احتياج‭ ‬الجميع

دعم‭ ‬الإسكان‭ ‬المتوسط‭ ‬ضرورة‭ ‬استراتيجية‭ ‬واقتصادية‭ ‬معاً

مطلوب‭ ‬100‭ ‬ألف‭ ‬وحدة‭ ‬سكنية‭ ‬دفعة‭ ‬مستعجلة‭ ‬لسد‭ ‬الفجوة

بزنس‭ ‬كلاس‭- ‬محمد‭ ‬عبد‭ ‬الحميد

كشفت‭ ‬وزارة‭ ‬التخطيط‭ ‬التنموي‭ ‬والإحصاء‭ ‬عن‭ ‬نتائج‭ ‬التعداد‭ ‬العام‭ ‬المبسط‭ ‬للسكان‭ ‬والمساكن‭ ‬والمنشآت‭ ‬لعام‭ ‬2015،‭ ‬حيث‭ ‬بلغ‭ ‬إجمالي‭ ‬عدد‭ ‬السكان‭ ‬نحو‭ ‬2.4‭ ‬مليون‭ ‬نسمة،بزيادة‭ ‬قدرها‭ ‬706‭ ‬ألف‭ ‬نسمة‭ ‬مقارنة‭ ‬بتعداد‭ ‬عام‭ ‬2010‭ ‬،مسجلا‭ ‬نموا‭ ‬نسبته‭ ‬7.2 %،‭ ‬أما‭ ‬عدد‭ ‬الوحدات‭ ‬السكنية‭ ‬فقد‭ ‬بلغت‭ ‬313.8‭ ‬ألف‭ ‬وحدة‭ ‬سكنية‭  ‬بزيادة‭ ‬قدرها‭ ‬56‭ ‬الف‭ ‬وحدة‭ ‬سكنية‭ ‬عن‭ ‬تعداد‭ ‬2010،‭ ‬لتسجل‭ ‬نمواً‭ ‬نسبته‭ ‬3.9 %‭.‬

سكان‭ ‬أصليون‭ ‬وعمالة‭ ‬وافدة

وتشير‭ ‬هذه‭ ‬الإحصائيات‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬تزايداً‭ ‬كبير‭ ‬في‭ ‬إجمالي‭ ‬أعداد‭ ‬السكان‭ ‬في‭ ‬قطر‭ ‬نظرا‭ ‬للإقبال‭ ‬المتزايد‭ ‬من‭ ‬العمالة‭ ‬الوافدة‭ ‬والتي‭ ‬من‭ ‬المتوقع‭ ‬أن‭ ‬تزيد‭ ‬أكثر‭ ‬وأكثر‭ ‬في‭ ‬السنوات‭ ‬المقبلة،‭ ‬بينما‭ ‬لم‭ ‬يواكب‭ ‬الزيادة‭ ‬السكانية‭ ‬نمو‭ ‬مناظر‭ ‬له‭ ‬في‭ ‬الوحدات‭ ‬السكنية،‭ ‬خاصة‭ ‬شريحة‭ ‬الإسكان‭ ‬المتوسط‭ ‬الذي‭ ‬يلبي‭ ‬احتياجات‭ ‬العمالة‭ ‬الوافدة،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬أدى‭ ‬الى‭ ‬ارتفاع‭ ‬الإيجارات‭ ‬وتكدس‭ ‬المقيمين‭ ‬في‭ ‬شريحة‭ ‬صغيرة‭ ‬من‭ ‬الوحدات‭ ‬السكنية‭ ‬المحدودة‭.‬

وشغلت‭ ‬قضية‭ ‬تركيز‭ ‬أنشطة‭ ‬معظم‭ ‬شركات‭ ‬التطوير‭ ‬العقاري‭ ‬بقطر‭ ‬على‭ ‬السكن‭ ‬الفاخر‭ ‬وإهمال‭ ‬السكن‭ ‬الخاص‭ ‬بمتوسطي‭ ‬ومحدودي‭ ‬الدخل‭ ‬أذهان‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬خبراء‭ ‬العقار،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬دعاهم‭ ‬الى‭ ‬التحذير‭ ‬من‭ ‬استمرار‭ ‬اتجاه‭ ‬شركات‭ ‬البناء‭ ‬نحو‭ ‬تنفيذ‭ ‬المشاريع‭ ‬الفخمة‭ ‬المخصصة‭ ‬للشرائح‭ ‬الثرية‭ ‬من‭ ‬المجتمع،‭ ‬مشيرين‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬ذلك‭ ‬سيضع‭ ‬السوق‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬مشكلات‭ ‬جذرية،‭ ‬فإهمال‭ ‬إشباع‭ ‬الاحتياجات‭ ‬العقارية‭ ‬للطبقات‭ ‬الوسطى‭ ‬والمحدودة‭ ‬الدخل‭ ‬سيكون‭ ‬له‭ ‬تأثير‭ ‬كبير‭ ‬في‭ ‬المسار‭ ‬التنموي‭ ‬للدولة‭.‬

ودعا‭ ‬الخبراء‭ ‬الجهات‭ ‬المعنية‭ ‬بالدولة‭ ‬الى‭ ‬ضروة‭ ‬تبني‭ ‬استراتيجية‭ ‬جديدة‭ ‬لدعم‭ ‬الإسكان‭ ‬المتوسط‭ ‬وتخصيص‭ ‬نسبة‭ ‬من‭ ‬المشاريع‭ ‬السكنية‭ ‬التي‭ ‬يتم‭ ‬تنفيذها‭ ‬للإسكان‭ ‬المتوسط،‭ ‬كما‭ ‬دعوا‭ ‬الشركات‭ ‬العقارية‭ ‬في‭ ‬قطر‭ ‬الى‭ ‬التركيز‭ ‬على‭ ‬تشييد‭ ‬العقارات‭ ‬المخصصة‭ ‬للإسكان‭ ‬المتوسط،‭ ‬والتخفيف‭ ‬من‭ ‬مشاريع‭ ‬الإسكان‭ ‬الفاخر،‭ ‬مشيرين‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬الخطوة‭ ‬من‭ ‬شأنها‭ ‬مواجهة‭ ‬انخفاض‭ ‬الأسعار‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬النوع‭ ‬من‭ ‬العقار،‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬المساهمة‭ ‬في‭ ‬الخروج‭ ‬من‭ ‬حالة‭ ‬الركود‭ ‬التي‭ ‬تعاني‭ ‬منها‭ ‬السوق‭.‬

ويوضح‭ ‬هؤلاء‭ ‬أن‭ ‬التوسع‭ ‬في‭ ‬تشييد‭ ‬المساكن‭ ‬الفاخرة‭ ‬خلال‭ ‬السنوات‭ ‬الأخيرة،‭ ‬أدى‭ ‬الى‭ ‬زيادة‭ ‬المعروض‭ ‬منها،‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬شهد‭ ‬تراجعا‭ ‬في‭ ‬الطلب،‭ ‬معززا‭ ‬بتداعيات‭ ‬الأزمة‭ ‬المالية‭ ‬العالمية‭ ‬ونقص‭ ‬السيولة‭ ‬وتشديد‭ ‬شروط‭ ‬الإقراض‭ ‬العقاري‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬البنوك‭.‬

الشركات‭ ‬العقارية‭ ‬أصل‭ ‬الأزمة

وقال‭ ‬الخبراء‭ ‬إن‭ ‬السوق‭ ‬القطرية‭ ‬تعاني‭ ‬نقصا‭ ‬حادا‭ ‬في‭ ‬الإسكان‭ ‬المتوسط،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬أدى‭ ‬الى‭ ‬ارتفاع‭ ‬أسعار‭ ‬الإيجارات‭ ‬خلال‭ ‬الأعوام‭ ‬الأربعة‭ ‬الأخيرة،‭ ‬مشيرين‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬امتناع‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الشركات‭ ‬العقارية‭ ‬عن‭ ‬بناء‭ ‬وحدات‭ ‬الإسكان‭ ‬المتوسط،‭ ‬أدى‭ ‬الى‭ ‬وجود‭ ‬أزمة‭ ‬عرض‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬النوع‭ ‬من‭ ‬السكن،‭ ‬وأن‭ ‬السوق‭ ‬بحاجة‭ ‬الى‭ ‬شقق‭ ‬الاستوديو‭ ‬والوحدات‭ ‬السكنية‭ ‬من‭ ‬غرفتين‭ ‬الى‭ ‬ثلاث‭ ‬غرف‭.‬

وأشاروا‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬سوق‭ ‬السكن‭ ‬في‭ ‬قطر‭ ‬تحتاج‭ ‬بصورة‭ ‬عاجلة‭ ‬الى‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬100‭ ‬ألف‭ ‬وحدة‭ ‬سكنية‭ ‬لسد‭ ‬الفجوة‭ ‬بين‭ ‬الطلب‭ ‬والعرض،‭ ‬وتوقعوا‭ ‬أن‭ ‬يتجه‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬شركات‭ ‬التطوير‭ ‬العقاري‭ ‬خلال‭ ‬السنوات‭ ‬الخمس‭ ‬المقبلة‭ ‬إلى‭ ‬مشاريع‭ ‬الإسكان‭ ‬المتوسط‭ ‬باعتبارها‭ ‬مشاريع‭ ‬العائد‭ ‬الأكبر‭ ‬التي‭ ‬تحتاج‭ ‬إليها‭ ‬السوق‭ ‬بصورة‭ ‬مستمرة‭ ‬لكثرة‭ ‬الطلب‭ ‬عليها‭.‬

وحسب‭ ‬مطورين‭ ‬عقاريين‭ ‬فإن‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الشركات‭ ‬العقارية‭ ‬توجهت‭ ‬في‭ ‬خططها‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬السابقة‭ ‬الى‭ ‬الإسكان‭ ‬الفاخر،‭ ‬وتوسّعت‭ ‬فيه‭ ‬على‭ ‬حساب‭ ‬بناء‭ ‬وحدات‭ ‬سكنية‭ ‬لشرائح‭ ‬الطبقة‭ ‬المتوسطة‭ ‬ومحدودة‭ ‬الدخل،‭ ‬متأثرة‭ ‬بالطفرة‭ ‬الاقتصادية‭.‬

خلل‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬السكن

في‭ ‬البداية،‭ ‬يرى‭ ‬الخبير‭ ‬العقاري‭ ‬خليفة‭ ‬المسلماني‭ ‬أن‭ ‬قطر‭ ‬تعانى‭ ‬بشدة‭ ‬من‭ ‬قلة‭ ‬الإسكان‭ ‬المتوسط‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬أدى‭ ‬الى‭ ‬ارتفاع‭ ‬غير‭ ‬مبرر‭ ‬في‭ ‬أسعار‭ ‬الإيجار‭ ‬الفترة‭ ‬الماضية،‭ ‬مشيرا‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬الشركات‭ ‬العقارية‭ ‬توزع‭ ‬دائما‭ ‬استثماراتها‭ ‬لبناء‭ ‬مشاريعها‭ ‬لتخدم‭ ‬جميع‭ ‬فئات‭ ‬المجتمع‭.. ‬إلا‭ ‬أنه‭ ‬يلاحظ‭ ‬في‭ ‬قطر‭ ‬أن‭ ‬معظم‭ ‬الاستثمارات‭ ‬توجه‭ ‬للإسكان‭ ‬الفاخر‭ ‬وإهمال‭ ‬الإسكان‭ ‬المتوسط‭ ‬الذي‭ ‬يعد‭ ‬قاطرة‭ ‬النمو‭ ‬العقاري‭ ‬لأي‭ ‬اقتصاد‭.‬

وأوضح‭ ‬أن‭ ‬الاهتمام‭ ‬بالإسكان‭ ‬الفاخر‭ ‬على‭ ‬حساب‭ ‬المتوسط‭ ‬يؤدي‭ ‬الى‭ ‬خلل‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬الإسكاني‭ ‬بالدولة،‭ ‬وأن‭ ‬الاختلاف‭ ‬في‭ ‬النمو‭ ‬بين‭ ‬الطلب‭ ‬والعرض‭ ‬في‭ ‬الإنشاءات‭ ‬يؤدي‭ ‬إلى‭ ‬ضغوط‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الإيجارات‭. ‬

وأشار‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬عدم‭ ‬توجه‭ ‬الشركات‭ ‬العقارية‭ ‬على‭ ‬اختلاف‭ ‬أنواعها‭ ‬لبناء‭ ‬وحدات‭ ‬الإسكان‭ ‬المتوسط‭ ‬أدى‭ ‬الى‭ ‬وجود‭ ‬أزمة‭ ‬عرض‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬النوع‭ ‬من‭ ‬السكن،‭ ‬تسبب‭ ‬في‭ ‬ارتفاعه‭ ‬بشكل‭ ‬غير‭ ‬مبرر،‭ ‬وبالتالى‭ ‬أدى‭ ‬كل‭ ‬ذلك‭ ‬الى‭ ‬ارتفاع‭ ‬معدلات‭ ‬التضخم‭ ‬الذي‭ ‬عانينا‭ ‬منه‭ ‬جميعا‭.‬

الثبات‭ ‬وتزايد‭ ‬الطلب

ويؤكد‭ ‬المسلماني‭ ‬أن‭ ‬اتجاه‭ ‬شركات‭ ‬البناء‭ ‬نحو‭ ‬تنفيذ‭ ‬المشاريع‭ ‬الفخمة‭ ‬المخصصة‭ ‬للشرائح‭ ‬الثرية،‭ ‬وضع‭ ‬السوق‭ ‬العقارية‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬مشكلة‭ ‬تراجع‭ ‬تداول‭ ‬العقارات‭ ‬الفاخرة،‭ ‬مشيراَ‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬حجم‭ ‬العمالة‭ ‬الأجنبية‭ ‬يحتاج‭ ‬إلى‭ ‬الإسكان‭ ‬المتوسط‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬حاجته‭ ‬إلى‭ ‬الإسكان‭ ‬الفاخر،‭ ‬مما‭ ‬يجعل‭ ‬الإسكان‭ ‬المتوسط‭ ‬أداة‭ ‬استثمارية‭ ‬ذات‭ ‬عائد‭ ‬ربحي‭ ‬جيد‭.‬

ومن‭ ‬ثم‭ ‬يزيد‭ ‬الطلب‭ ‬عليه،‭ ‬باعتباره‭ ‬طلبا‭ ‬مستمرا‭ ‬وليس‭ ‬متذبذبا،‭ ‬وطبقته‭ ‬تشكل‭ ‬أغلبية‭ ‬المجتمع‭ ‬واحتياجاتها‭ ‬وأوضاعها‭ ‬المالية‭ ‬تتطور‭ ‬باستمرار،‭ ‬بما‭ ‬يعني‭ ‬أن‭ ‬الطلب‭ ‬على‭ ‬الإسكان‭ ‬المتوسط‭ ‬متزايد‭ ‬ومستمر‭.‬

وأضاف‭ ‬أن‭ ‬الأزمة‭ ‬الحالية‭ ‬في‭ ‬السكن‭ ‬تعزز‭ ‬الطلب‭ ‬على‭ ‬الإسكان‭ ‬المتوسط‭ ‬باعتباره‭ ‬الشريحة‭ ‬الأكبر‭ ‬في‭ ‬هيكل‭ ‬الطلب‭ ‬على‭ ‬الوحدات‭ ‬السكنية‭  ‬بالدولة‭.‬

البحث‭ ‬عن‭ ‬عوائد‭ ‬أفضل

أما‭ ‬عادل‭ ‬السيد‭ ‬مسؤول‭ ‬التخطيط‭ ‬بإحدى‭ ‬شركات‭ ‬التطوير‭ ‬العقاري‭ ‬فيقول‭: ‬‮«‬نعم‭ ‬قد‭ ‬يكون‭ ‬للاستثمار‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬العقاري‭ ‬قصير‭ ‬الأجل،‭ ‬أو‭ ‬ما‭ ‬يسمى‭ ‬‮«‬القطاع‭ ‬الفاخر‮»‬‭ ‬نصيب‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬المساكن‭ ‬العادية‭ ‬أو‭ ‬الشقق‭ ‬السكنية‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المرحلة،‭ ‬لكن‭ ‬لهذا‭ ‬الاتجاه‭ ‬مبرراته‭ ‬كون‭ ‬النمو‭ ‬الاقتصادي‭ ‬الشامل‭ ‬والمتزايد‭ ‬الذي‭ ‬تشهده‭ ‬قطر،‭ ‬يدفع‭ ‬ببعض‭ ‬المطورين‭ ‬إلى‭ ‬اختيار‭ ‬أفضل‭ ‬عائد‭ ‬استثماري‭ ‬من‭ ‬النشاط‭ ‬العقاري‭.‬

وأكد‭ ‬أنه‭ ‬من‭ ‬المحتمل‭ ‬أن‭ ‬تشهد‭ ‬المرحلة‭ ‬المقبلة‭ ‬توازنا‭ ‬أكثر‭ ‬بين‭ ‬الاستثمار‭ ‬في‭ ‬العقارات‭ ‬الفاخرة‭ ‬والشقق‭ ‬السكنية‭ ‬وتزيد‭ ‬من‭ ‬إقبال‭ ‬المواطنين‭ ‬والوافدين‭ ‬على‭ ‬حد‭ ‬سواء‭ ‬على‭ ‬شراء‭ ‬العقارات،‭ ‬وهذا‭ ‬الأمر‭ ‬سيتيح‭ ‬للمستثمرين‭ ‬والمطورين‭ ‬العقاريين‭ ‬الاتجاه‭ ‬نحو‭ ‬العقارات‭ ‬الفاخرة‭ ‬والعقارات‭ ‬التي‭ ‬تلبي‭ ‬احتياجات‭ ‬الشرائح‭ ‬الاجتماعية‭ ‬الأخرى‭ ‬على‭ ‬حد‭ ‬سواء‭ ‬بشكل‭ ‬يحقق‭ ‬التوازن‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬العقاري‭ ‬بجميع‭ ‬أشكاله‭.‬

ويرى‭ ‬السيد‭ ‬أن‭ ‬توجّه‭ ‬الشركات‭ ‬العقارية‭ ‬نحو‭ ‬الإسكان‭ ‬المتوسط‭ ‬سيجنبها‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الخسائر‭ ‬المالية‭ ‬في‭ ‬مشاريع‭ ‬العقار‭ ‬الفاخر،‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬تلبية‭ ‬الطلب‭ ‬على‭ ‬الوحدات‭ ‬السكنية‭ ‬المتوسطة‭ ‬التي‭ ‬تحتاجها‭ ‬السوق،‭ ‬مضيفا‭: ‬حان‭ ‬الوقت‭ ‬لكي‭ ‬تتوجه‭ ‬الشركات‭ ‬العقارية‭ ‬في‭ ‬قطر‭ ‬للإسكان‭ ‬المتوسط‭ ‬باعتبار‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬النوع‭ ‬من‭ ‬الإسكان‭ ‬مطلوب‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الحالي‭ ‬ومستقبلا‭.‬

ويضيف‭: ‬هذا‭ ‬النوع‭ ‬من‭ ‬الشقق‭ ‬يحقق‭ ‬نسبة‭ ‬ربح‭ ‬معقولة،‭ ‬وفي‭ ‬نفس‭ ‬الوقت‭ ‬يلبي‭ ‬رغبات‭ ‬ذوي‭ ‬الدخل‭ ‬المتوسط‭ ‬في‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬سكن‭ ‬ملائم‭.‬

نشر رد