مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

أعرب النجم البرتغالي كرستيانو رونالدو عن إحباطه مرة أخرى بعد التعادل الذي خرج به منتخب بلاده أمام النمسا في اللقاء الذي جمعهما ضمن الجولة الثانية من المجموعة السادسة ببطولة كأس أمم أوروبا 2016 المقامة حالياً في فرنسا.

وكان رونالدو قد عبر عن إحباطه الشديد بسبب نتيجة التعادل بين البرتغال وإيسلندا بهدفٍ لمثله في الجولة الأولى، قبل أن يعود مرة أخرى بعد التعادل السلبي أمام النمسا.

وقال رونالدو بعد المباراة “لقد كان قريبين من التسجيل في المباراة بعد حصولنا على فرص عديدة لكن لم نتمكن من إنهاءها في المرمى بنجاح، ولقد أهدرت بنفسي عدة فرص منها ركلة الجزاء.

وأضاف “أريد قطع عهد للجماهير بمواصلة العمل وتطوير البرتغال إلى الأفضل في المباراة المقبلة، وعندما تواصل المحاولة ستصل إلى هدفك، وأعد بالتحسن أمام المجر”.

وأكمل “أريد شكر الجماهير التي شجعتنا خلف الشاشات ويجب علينا كلاعبين وجماهير التفكير بإيجابية وأن هذه الفترة ستذهب فالفوز في المباراة المقبلة يكفينا للتأهل”.

وأنهى نجم ريال مدريد حديثه قائلاً “أنا سعيد لتحطيم رقم لويس فيجو وكان هذا الشيء هدف لي وأريد أيضاً أن أصبح الهداف التاريخي للمنتخب، لكني شعرت بالحزن لأني لم أكن أريد الاحتفال سوى بتحقيق الفوز على النمسا”.

يذكر أن البرتغال تحتل المركز الخامس في ترتيب المجموعة بنقطتين، وبفارق نقطتين عن المجر والأهداف عن إيسلندا المتصدر والوصيف مقابل نقطة للنمسا.

نشر رد