مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

طالب عدد من المواطنين الجهات المعنية بنقل سوق الإبل من المعمورة إلى طريق الشحانية – روضة راشد أو طريق أبو سمرة الدولي أو طريق دخان، لافتين إلى أن موقع السوق بعيد عن المهتمين بالشراء، فضلاً عن تسبب وجوده وسط منطقة سكنية في انبعاث الروائح الكريهة.

من جهة أخرى أكد بائعون في سوق الإبل أن الإقبال في الوقت الحالي ضعيف بسبب سفر المواطنين وقلة الأعراس، فضلاً عن ارتفاع درجات الحرارة التي حدّت من وصول بعض الزبائن إلى المنطقة وشراء النوعيات المختلفة من الإبل وخاصة الحيران التي يحرص بعض المواطنين على توفيرها في الولائم التي تقام للضيوف في الأعراس والمناسبات السعيدة.

نشر رد