مجلة بزنس كلاس
أخبار

برعاية وزارة وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية الليلة الماضية تم الاحتفال بمقر الوزارة بختام أول دورة تدريبية في مجال تعليم القرآن الكريم لمعلمي مراكز ومدارس التحفيظ في الإدارات الدينية التابعة لمجلس شورى المفتين لروسيا والإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية التي نظمتها للجنة المنظمة لمسابقة الشيخ جاسم بن محمد للقرآن الكريم.
تناولت الدورة، التي استمرت أسبوعا بمشاركة 14 معلما، محاور جمعت بين أسس التعليم في مراكز تحفيظ القرآن الكريم و موضوعات في التربية والثقافة الإسلامية وبعض القضايا المعاصرة التي ترتبط بالمسلمين بشكل مباشر حيث تضمنت شرحا للقاعدة النورانية والتدريب على كيفية تدريسها، وقواعد التجويد وتصحيح التلاوة وتطبيق عملي على كيفية النطق ومخارج الحروف، و مهارات إدارة حلقات تحفيظ القرآن الكريم، وقضايا ومفاهيم من منظور إسلامي، وأصول التربية الإسلامية ومحاضرة حول ثقافة الداعية.
كما تضمنت الدورة برنامجا مصاحبا اشتمل على زيارة ميدانية لبعض معالم قطر، مثل جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب وموقع الشبكة الإسلامية “إسلام ويب”، وقاعة تراث لتوزيع الكتب الإسلامية وغيرها.
وأعرب السيد ناصر يوسف السليطي رئيس اللجنة المنظمة لمسابقة الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني للقرآن الكريم عن سعادته بالنجاح الكبير لأول دورة تدريبية لمعلمي القرآن الكريم من الناطقين بغير العربية في إطار أنشطة اللجنة، وقال “تتميز هذه الدورة كونها الأولى من نوعها التي تنظمها اللجنة لمعلمي القرآن الكريم في روسيا، إلى جانب ما تحمله من أبعاد دينية وحضارية لتوطيد العلاقات المثمرة بين مسلمي الشرق والغرب”.
ولفت السليطي، في تصريح على هامش الاحتفالية، إلى أن هذه الدورة تأتي ضمن فرع مسابقة الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني للقرآن الكريم المخصص للناطقين بغير العربية، مؤكدا أن اللجنة لن تدخر جهدا في تقديم المساندة والدعم لمراكز ومدارس تحفيظ القرآن الكريم في أي بلد حول العالم انطلاقا من المبادئ والقيم التي ترسخت في هذا البلد المعطاء لدعم ومساندة شعوب العالم أجمع.
وفي ختام الاحتفالية التي حضرها عدد من مسؤولي وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، تم تكريم المحاضرين في الدورة من العلماء والمشايخ، وتسليم الشهادات للمشاركين فيها.

نشر رد