مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

واستفاد الاهلي من رأسية سعد سمير بالدقيقة 44 ليحقق الفوز بالهدف الوحيد في مباراة لم تكن فيها أفضلية واضحة لأحد الفريقين على حساب الآخر

وقدم الأهلي شوط أول أفضل، حيث سيطر على الكرة بشكل كبير، فيما اعتمد مدربه الهولندي على العائد من الإصابة عبدالله السعيد الذي ظهر بصورة طيبة، بينما شارك العائد من الإعارة كريم نيدفيد بديلا له في الشوط الثاني.

وجاء الهدف من كرة عرضية في الدقيقة قبل الأخيرة للشوط الأول، حيث تابعها المدافع المتقدم سمير برأسية في شباك الحارس المهدي سليمان الذي فشل في التعامل معها.

وفي الشوط الثاني كاد سموحة أن يعدل النتيجة بأكثر من محاولة عن طريق حسام باولو وحسام حسن، لكن الخطورة لم تكن حاضرة بشكل كبير للفريق السكندري بفضل الحائط الدفاعي الأهلاوي الذي أقامه مارتن يول في بداية الثلث الدفاعي

وسيتقابل الأهلي مع إنبي يوم الخميس المقبل في نصف نهائي البطولة.

نشر رد