مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

أكد مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، أن جهود تقديم الإمدادات الإنسانية إلى سوريا ستتواصل بشتى الوسائل المتاحة إلى الأماكن التي لا يمكن الوصول إليها، “رغم العنف المتواصل”.

وقال المتحدث باسم مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية، يانس لاركيه، في تصريحات نشرت على موقع المنظمة، أمس الجمعة: إن “الوضع قاتم، هناك الكثير من الناس بحاجة إلى المساعدة ولا يحصلون عليها”.

وأضاف “نحاول تقديم المساعدات بشتى الطرق، سواء من خلال التسليم عبر الحدود والخطوط الأمامية أو عبر الجسور والاسقاطات الجوية، بهدف إيصال المساعدات لمن هم بحاجة إليها ولا يستطيعون الحصول عليها”.

وأكد في سياق ذلك، تسليم الأمم المتحدة 23 شاحنة مساعدات تكفي 35 ألف شخص في مدينة معضمية الشام (غربي العاصمة السورية دمشق) أمس الأول، مشيرا إلى أن آخر مرة وصلت المساعدات إلى ضاحية مدينة دمشق كان في الـ 24 من يوليو الماضي.

وبحسب تقديرات الأمم المتحدة فإن ما يقرب من 5.5 ملايين شخص في سوريا، يتواجدون في أماكن يصعب الوصول إليها ومناطق محاصرة، بحاجة للأغذية والأدوية، منهم أكثر من ربع مليون شخص في شرق حلب.

نشر رد