مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

غمرت مياه الأمطار أمس العديد من الشوارع الرئيسية والداخلية، وتسببت في إصابة الحركة المرورية بالشلل بعد أيام من إعلان وزارة البلدية والبيئة وهيئة أشغال عن استكمال التجهيزات لمواجهة موسم الأمطار.

فلم يصمد العديد من الشوارع أمام أول موجة للأمطار المتوسطة، والتي لم تستمر سوى 45 دقيقة، ما تسبب في وقوع 240 حادثاً مرورياً بسبب الاختناق المروري وتعطل السيارات التي غمرتها المياه وهي الصورة التي ظهرت العام الماضي وحذرت الراية من تكرارها.

وكشفت الموجة الأولى من الأمطار عن خلل وعجز كبير في شبكات تصريف المياه، وكذلك عن عدم كفاءة تصريف مياه الأمطار في بعض المباني، بما يتنافى مع تصريحات المسؤولين بالبلديات عن الاستعداد الكامل لموسم الأمطار وصيانة وتنظيف الآلاف من بالوعات تصريف المياه، ما دفع المواطنين للمطالبة بفتح تحقيق موسع حول أسباب ذلك الخلل، ومحاسبة المقصرين!.

ونجح رجال الإدارة العامة للدفاع المدني أمس في إنقاذ سائق غرقت سيارته في مياه الأمطار أثناء محاولته المرور عبر نفق مخصص لعبور الماشية بروضة راشد، كما قدموا المساعدة للعديد من السائقين الذين حاصرتهم المياه.

ونفت وزارة التعليم ما تداوله بعض مستخدمي مواقع التواص1ل الاجتماعي بشأن تعليق الدراسة في جميع المدارس على خلفية الأمطار الغزيرة التي هطلت على البلاد أمس. وأكدت الوزارة تعطيل الدراسة فقط بمدرستي محمد بن عبدالعزيز المانع الثانوية للبنين، وروضة الهدى للبنات بسبب ارتفاع منسوب تجمعات المياه.

نشر رد