مجلة بزنس كلاس
تحقيقات

أظهر تقرير جديد لمجموعة آرثر دي ليتل Arthur D. Little العالمية للاستشارات، أن شبكة الألياف الضوئية في قطر، المرتكزة بشكل أساسي على البنية التحتية لشبكة سوبرنت من أوريدو، هي الأولى عالميا من حيث سرعة الانتشار والاستخدام من قبل العملاء.
واستعرضت مجموعة آرثر دي ليتل، خلال مؤتمر صحفي عقد أمس في المقر الرئيس لمجموعة أوريدو، نتائج التقرير الذي يحمل عنوان “السباق نحو الجيل القادم من الألياف الضوئية” والمعد بناء على استبيان أجري على الأسواق العالمية، وهو تحديث لدراسة أجرتها الشركة نفسها حول توصيل الألياف الضوئية إلى المنازل والمباني عام 2013.
وتركز الشركة من خلال التقرير، على الطرق المختلفة التي تستثمر من خلالها الدول في شبكات الألياف الضوئية بسرعات فائقة (تقاس بالجيجابت بالثانية) باستخدام خدمة الألياف الضوئية إلى المنازل والمباني، كما يقيم التقرير النماذج المستخدمة للاستثمار ومدى النجاح من حيث الانتشار والاستخدام.
وتعد دولة قطر وفقا للتقرير إحدى أكبر الدول عالميا من حيث خدمة الألياف الضوئية، إذ إن 99 في المائة من المنازل فيها مغطاة بخدمة الألياف الضوئية، كما أنها شهدت أسرع عملية انتشار للألياف الضوئية في التاريخ، حيث غطت مختلف أنحاء البلاد خلال 3 سنوات فقط، مع تسجيل تطور أسرع مقارنة بكبريات الدول في مجال التكنولوجيا مثل اليابان وكوريا الجنوبية وسنغافورة.
وإضافة إلى ذلك تمتلك قطر إحدى أعلى نسب اتصال المنازل بالألياف الضوئية (بلغت 71 في المائة)، بفضل الترقية من خدمة الأسلاك النحاسية إلى الألياف الضوئية وإطلاق مجموعة الحلول المتطورة، كما أدى ذلك لانتشار خدمات التلفزيون عبر الانترنت (IPTV) و4K والتقنيات الذكية بسرعة كبيرة في قطر.
وقال السيد يوسف عبدالله الكبيسي، رئيس العمليات في أوريدو قطر،خلال المؤتمر الصحفي، إن أوريدو استثمرت الكثير بشبكة الألياف الضوئية في قطر، معربا عن فخره بأن هذا الاستثمار وضع قطر في مصاف الدول المتقدمة في مجال الاتصال عبر الألياف الضوئية.
واعتبر الكبيسي، أن الانتشار الواسع والسريع للألياف الضوئية في جميع أرجاء دولة قطر يعود إلى الاستثمار الذي أجرته أوريدو بشكل رئيسي، مدعوما بشراكات مع أكبر الشركات العالمية في مجال التكنولوجيا، وتحقيقا لرؤية قطر الوطنية 2030، التي تولي اهتماما استراتيجيا لتطوير اقتصاد قائم على المعرفة ومبني عل
ى أساس متين من البنية التحتية المتطورة.
ومن جانبه، قال الدكتور كريم تاجا الشريك الإداري ومسؤول الممارسات العالمية في آرثر دي ليتل تايم، إن الدراسات التي أجرتها الشركة تبين أن الأسواق التي تحظى بأكبر نسبة من انتشار الألياف الضوئية كانت تمتلك برامج محددة وجاهزة لنشر شبكة الألياف الضوئية، مع كون الدافع للنمو هو التحول لهذه التقنية وإطلاق خدمات متطورة، وهو الأمر الذي تميزت فيه أوريدو، ما جعل دولة قطر الأفضل عالميا من حيث انتشار تقنية 4K.
يذكر أن أوريدو شركة اتصالات قطرية توفر خدمات الاتصالات الجوالة واتصالات الخط الثابت وإنترنت البرودباند والخدمات المدارة للشركات، وقد صممت تلك الخدمات لتلبية احتياجات العملاء من الأفراد والشركات.
أما “آرثر دي ليتل” فقد تأسست عام 1886 كشركة استشارات عالمية تطبق خبراتها في مجالات الاستراتيجيات والتقنيات وتساعد الشركات على تحقيق النمو، والتغلب على التحديات الاستراتيجية، وتحسين قدراتها الإبداعية، وزيادة الفاعلية والتنافسية.

نشر رد