مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

المزاد شمل نحو ألفي قطعة بينها الميداليات الذهبية التي حصل عليها بفوزه مع منتخب بلاده في مونديال 1958 و1962 و1970 والحذاء الذي ارتداه خلال تصوير فيلم الهروب إلى النصر

“لقد قررتُ السماح للجماهير وهواة الجمع إمتلاك جانب من تاريخي، وأتمنى أن يكتنزوا هذه القطع ويرووا قصتي لأطفالهم والأجيال القادمة”، هذا ما اعلن به اليوم الجمعة أسطورة كرة القدم البرازيلية بيليه أنه سيبيع في مزاد ميدالياته وكؤوسه وحتى التاج الذي حصل عليه بعدما سجل هدفه الألف.

كما وأكدت إحدى الصحف العالميّة أنّ “المزاد شمل نحو ألفي قطعة، بينها الميداليات الذهبية التي حصل عليها بفوزه مع منتخب بلاده في مونديال 1958 و1962 و1970، والحذاء الذي ارتداه خلال تصوير فيلم الهروب إلى النصر”.
وصرّح خوسيه فورنوس رودريجس “بيبيتو” المستشار الشخصي لبيليه، قائلا: “الأموال التي سيتم جمعها من المزاد سيتم تخصيصها في المستقبل لمساعدة ذوي اللاعب السابق البالغ من العمر 75 عامًا”. وأشارت دار “جولينز” للمزادات إلى أن قسمًا صغيرًا من إيرادات المزاد سيتم تخصيصها لمستشفى بيكينو برينسيبي للأطفال في مدينة كوريتبا البرازيلية”.

نشر رد