مجلة بزنس كلاس
بورصة

انخفض المؤشر العام لبورصة قطر بنهاية تعاملات الأسبوع الماضي بنسبة 2.79% بمقدار 302.64 نقطة ليغلق في نهاية الأسبوع عند مستوى 10534.1 نقطة، وسط انخفاض نسبي بحجم وقيم الأسهم المتداولة، وانخفاض القيمة السوقية لرسملة السوق بنحو 15.5 مليار ريال لتبلغ 565.2 مليار ريال.
ويقول الدكتور أحمد السامرائي رئيس مجموعة صحارى: الأسبوع الماضي سيطر عليه التحفظ وعدم المجازفة على قرارات المستثمرين على مستوى التخلص من الأسهم أو على مستوى الاتجاه نحو الشراء، كنتيجة مباشرة لارتفاع حدة التقلبات بين جلسة وأخرى، بالإضافة إلى فشل المؤشرات الرئيسية في تسجيل قفزات ملموسة مع نهاية التداولات الأسبوعية.
وأضاف أنه في المقابل لا تزال المؤشرات الرئيسية تراوح مكانها ولم تفلح في الإفلات من قيود أسواق النفط وتداولات صغار المتعاملين العشوائية، وبالتالي فإن عودة السيولة إلى مستوياتها الطبيعية وارتفاع وتيرة النشاط الإيجابي تعتمد على القدرة على تجاوز القيود التقليدية التي تجعل من الأداء اليومي بالأداء العشوائي وتعمل أيضا على رفع مخاطر الاستثمار وانحسار تام للمحفزات وفرص الاستثمار الجيدة.

أداء القطاعات
واحتل قطاع البنوك والخدمات المالیة خلال الأسبوع المرتبة الأولى من حیث قیمة الأسھم المتداولة بحصة بلغت نسبتھا 97.45% من القیمة الإجمالیة للأسھم المتداولة، یلیه قطاع الصناعة بنسبة 83.22%، ثم قطاع الاتصالات بنسبة 45.9%، وأخیرا قطاع العقارات بنسبة 19.9%.
كما احتل قطاع البنوك والخدمات المالیة خلال الأسبوع المرتبة الأولى من حیث عدد الأسھم المتداولة بحصة بلغت نسبتھا 88.37% من العدد الإجمالي للأسھم المتداولة، یلیه قطاع العقارات بنسبة 68.18%، ثم قطاع الصناعة بنسبة 20.16%، وأخیرا قطاع الاتصالات بنسبة 20.14%.
كذلك تصدر قطاع البنوك والخدمات المالیة خلال الأسبوع قائمة قطاعات البورصة من حیث عدد العقود المنفذة بحصة بلغت نسبتھا 83.32% من إجمالي عدد العقود المنفذة، یلیه قطاع الصناعة بنسبة 52.21%، ثم قطاع العقارات بنسبة 03.17%، وأخیرا قطاع الاتصالات بنسبة 93.12.

انخفاض السيولة 
وانخفضت السيولة بنهاية الأسبوع 14.7% إلى 1.45 مليار ريال، مقابل 1.7 مليون ريال بالأسبوع الماضي، كما انخفضت الكميات 12.3% إلى 32.21 مليون سهم، مقابل 36.74 مليون سهم بالأسبوع السابق.
وفقدت القيمة السوقية للبورصة خلال الأسبوع 15.54 مليار ريال (4.26 مليار دولار)، بتراجع نسبته 2.48% لتصل بنهايته إلى 565.19 مليار ريال (155.08 مليار دولار)، مقابل 580.73 مليار ريال (159.34 مليار دولار) في الأسبوع الماضي.
وشارك 44 سهماً في تداولات الأسبوع، حيث ارتفع 11 سهماً، بينما تراجعت أسعار 32 سهماً، واستقر سهم واحد فقط عند إغلاقه السابق.
وقاد سهم QNB تعاملات الأسبوع على مستوى قيم التداول، بحصة نسبتها 20.8% من قيم التداول الإجمالية بالبورصة، تلاه “صناعات قطر” بنحو 12.2%، وحَلَّ سهم مصرف الريان ثالثاً بمعدل 10.8%. وأعلنت بورصة قطر عبر موقعها الإلكتروني أمس أنه سيتم وقف التداول على أسهم الشركة القطرية الألمانية للمستلزمات الطبية عند عودتها للتداول بعد إجازة عيد الأضحى المبارك يوم الأحد الموافق 18/09/2016، نظراً لانعقاد اجتماع الجمعية العامة غير العادية بذلك التاريخ.

نشر رد