مجلة بزنس كلاس
منوعات

الدوحة- بزنس كلاس

لم تتوقف وظيفة الحيوانات الأليفة الصالحة للتربية فى المنزل عند فكرة التسلية والترفيه، فهناك العديد من المهمام الأخرى التى من الممكن أن يستغلها عشاق تربية الحيوانات للاستفادة من حيوانهم، وتأتى تربية الأطفال وإكسابهم بعض السلوكيات والأفعال القويمة ضمن أهم الوظائف التى يقوم بها الحيوان بشكل فطرى دون أن يقصد. لذلك تستعرض أخصائىة الطب النفسى، 5 حيوانات يمكن لأولياء الأمور أن يتخذوا صفاتها كمنهج تعليمى يستطيعوا من خلاله أن يبسطوا المعلومات للأطفال أو يجعلوهم يكتسبوا سلوكياتهم بشكل غير مباشر، لان الطفل يرفض الأوامر والإجبار وفى نفس الوقت يعشق الحيوانات ومن هنا يمكن تقويمه على المستوى النفسى. نشاط الأرنب وتناوله للخضروات : الأرنب دائما فى حالة نشاط وحركة دائمة ولا يمل الأطفال الجلوس امامه ومتابعة ومراقبة حركاته، ومن اهم الصفات التى من الممكن أن يكتسبوها منه دون اى توجيه تناول الخضروات مثل الجزر والخس ، والسرعة والاستيقاظ المبكر، وذلك ياتى من خلال استيقاظ الأطفال نفسهم مبكرا لمتابعة الأرنب ويبدؤون فى تناول الأطعمة مثله لمحاكاته. قوة شخصية الحصان وثقته بنفسه: عادة ما نلاحظ أن من يمتلك منزل كبير او مزرعة خيول أو يشتركون فى نوادى الفروسية، يمتلك أطفال أقوياء فى الشخصية نبلاء فى التعامل واثقين من أنفسهم، ويأتى ذلك من خلال التطبع بطبع الحصان، فمن المعروف عن هذا الحيوان أنه عزيز النفس لا يأكل بعد إهانته، ويصر على دخول التحديات والقدرات، لا يضر أصحابه ولا يؤذيهم . وفاء الكلب وتلبيته للأوامر: الكلاب كما هو متعارف عليه أوفياء إلى أبعد الحدود وعلى الرغم من قوتهم المفرطة إلا انهم يلبون طلبات أصدقائهم بكل حب ودون ادنى رفض، وهذه الصفة والجمع بين القوة والأخلاغق من الممكن أن ينميها داخل أطفالنا تربية ” كلب”. نظافة القطط ونظامها: القطط من الحيوانات النظيفة التى تحرص على غسل شعرها بواسطة لسانها، كما أن المنزلى منها يدرب على إخراج حاجته فى بعض الأماكن المحددة، وهذا ما يعلم الطفل التنظيم والنظافة حتى يقلد قطته الصغيرة. ذكاء الفأر وسرعة بديهته: ” الهامستر” هو نوع من أنواع الفأران التى يميل إلى تربيتها الأطفال، ويستغرقون وقتا طويلا ليداعبونها الأمر الذى يخلق لديهم سرعة البديهة والذكاء الصفتين اللاتى يتصف بهم الفأر، فبمجرد مطاردته تجده يسلك بعض الطرق المفاجاة بشكل مرتب جدا لكنه غير منظم، ومن هنا تنتقل هذه الصفة على الأطفال بمجرد التعامل معه، دون أن يدركون ذلك .

نشر رد