مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

ينطلق الأحد القادم دوام الهيئتين التدريسية والإدارية بجميع المدارس المستقلة بالدولة بعد اكتمال الاستعدادات والتحضيرات والتجهيزات اللازمة تمهيداً لاستقبال الطلبة وبدء العام الأكاديمي الجديد 2016 ــ 2017 ، حيث استلمت بعض المدارس الكتب الدراسية بينما يتم استكمال تسليم الكتب إلى باقي المدارس الأخرى خاصة بالمرحلة الثانوية حيث من المتوقع أن يتم الانتهاء من تسليم الكتب لكافة المدارس يوم الإثنين القادم، كما سوف يتم طرح باصات بشكل جديد ولون مختلف للطلبة خلال العام الدراسي الجديد .

وفي سياق متصل أوضح مصدر مسؤول بوزارة التعليم والتعليم العالي بسد كافة الشواغر داخل المدارس المستقلة فضلا عن وجود قائمة من المعلمين والمعلمات جاهزين لاستلام العمل في أية حالات طارئة خاصة بالنسبة لمدارس البنات وقد تم الانتهاء من خطة سد الشواغر وتم تسكين كافة المعلمين والمعلمات سواء الجدد أو الذين تم انتقالهم من مدرسة إلى أخرى .

وأكد عدد من مديري المدارس المستقلة ” للشرق ” عن استعدادات المدارس لاستقبال العام الدراسي الجديد واستقبال المعلمين وعقد لقاءات تعريفية بالمعلمين والمعلمات الجديد الذين التحقوا بالمدارس هذا العام بالإضافة إلى عقد اجتماعات مع المعلمين لمناقشة نتائج الطلبة خلال العام الدراسي الماضي واستكمال كافة التجهيزات لاستقبال الطلبة من حيث تجهيز الصفوف والتأكد من صيانة كافة المستلزمات بالمدرسة وغيرها من التجهيزات الأخرى .

في البداية أكد الأستاذ حسن الباكر صاحب الترخيص ومدير مدرسة أحمد بن محمد الثانوية المستقلة للبنين أن المدرسة استعدت لاستقبال العام الدراسي الجديد موضحا على عقد لقاءات مع المعلمين والعمل على تجهيز الصفوف لاستقبال الطلبة، ودعا الباكر أولياء الأمور للتواصل مع المدارس في كل ما يهم تعلم أبنائهم مشيداً بدورهم كشركاء أساسيين في العملية التعليمية ودورهم في النهوض بتعلم أبنائهم وتوجيههم وتنمية دافعيتهم للحصول على أعلى تحصيل أكاديمي واجتماعي ومضاعفة الوقت والجهد المخصص لتعليمهم وصولاً لتطلعاتهم الأكاديمية وتحقيق رؤية قطر الوطنية، ودعاهم لحث أبنائهم على الالتزام بالحضور اليومي طوال ساعات الدراسة اليومية حيث يؤثر بقاء الطلبة في المدارس إيجاباً على تعلمهم الأكاديمي بالإضافة إلى تحسين قدراتهم ومهاراتهم الاجتماعية .

أما الأستاذ حسن البوعينين صاحب الترخيص ومدير مدرسة عمر بن الخطاب الثانوية المستقلة للبنين فأكد أن المبنى جاهز لاستقبال المعلمين والطلبة موضحا قيام المدرسة باستلام الكتب وأشار إلى عقد اجتماع بالمعلمين الجدد وكافة المعلمين بالمدرسة ومناقشة تحليل النتائج الخاصة بالطلاب خلال العام الدراسي الماضي ووضع الخطط العلاجية اللازمة وأكد البوعينين على ضرورة تكثيف الجهود والسعي الجاد لتهيئة البيئة المدرسية تمهيداً لبدء الدراسة من اليوم الأول للعام الأكاديمي الجديد والعمل على تحقيق أفضل النتائج والمخرجات التعليمية.

لقاءات بالمعلمين

من جانبه صرح الدكتور صالح آل إبراهيم صاحب ترخيص ومدير مدرسة الدوحة الثانوية المستقلة للبنين بأن المدرسة لديها عدد من المبادرات والمشاريع سوف تقوم بطرحها على وزارة التعليم والتعليم العالي خلال الفترة القادمة والتي من شأنها العودة بالنفع على العملية التعليمية كما أشاد الدكتور صالح آل إبراهيم بالتعاون المستمر والدعم اللامحدود من وزارة التعليم والتعليم العالي لما فيه مصلحة أبنائنا الطلاب قيادات المستقبل محققين رؤية الدولة وقيادتها الرشيدة 2030 مؤكدا على استعداد المدرسة لاستقبال المعلمين والطلبة وعقد اللقاءات والاجتماعات اللازمة مع كافة المعلمين لشرح الخطوط العريضة الخاصة بالعام الدراسي الجديد والعمل على تجهيز المدرسة لاستقبال الطلاب من خلال تشكيل جميع اللجان الأكاديمية والإدارية لتنسيق العمل والبدء منذ اليوم الأول وتشكيل لجان لاستقبال الطلاب خلال انتظامهم أول يوم دراسي خاصة طلاب الصف العاشر والذين يحتاجون إلى الإرشاد والتوجيه المستمر كذلك سوف يتم تجهيز جميع الصفوف الدراسية بكافة اللوحات الإرشادية، والعمل على الصيانة الدورية للمبنى المدرسي وجميع المرافق سواء الصفوف أو الملاعب وكل ما يتعلق بخدمة الطالب، كما ستقوم إدارة المدرسة بإرسال رسائل نصية لأولياء الأمور لحث أبنائهم الطلاب على الانتظام بالحضور منذ اليوم الأول كما سيتم التشديد على المعلمين بالبدء في تدريس المنهج منذ اليوم الأول لانتظام الطلاب وذلك من خلال عقد اجتماع عام بجميع المعلمين والإداريين للتذكير بعض الأمور الهامة والسياسات المعتمدة من وزارة التعليم والتعليم العالي فيما يخص جميع اللوائح والقوانين والتي من شأنها تنظيم العملية التعليمية سواء الأكاديمية أو الإدارية .

أما الأستاذ يوسف الهيدوس نائب مدير مدرسة حسان بن ثابت الثانوية المستقلة للبنين للشؤون الإدارية فقال إن المدرسة جاهزة لاستقبال الهيئتين الإدارية والتدريسية مشيرا إلى عقد الاجتماعات واللقاءات التعريفية خاصة بالمعلمين الجدد وأشار الهيدوس إلى أنه لا يوجد شواغر بالمدرسة سواء من الناحية الأكاديمية أو الإدارية مؤكدا على تجهيز الصفوف والتأكد من صيانة كافة الأثاث والعمل على توفير بيئة مناسبة للطلاب وتهيئة الأجواء المناسبة والبيئة الخصبة للاستيعاب الجيد لتحقيق أفضل المعدلات الأكاديمية .

متابعة الخطط

من ناحيته قال الأستاذ خليفة المناعي صاحب الترخيص ومدير المدرسة إنه في إطار الاستعدادات لاستقبال العام الدراسي الجديد والمعلمين فإنه سوف يتم تسليم جدول الحصص الدراسية للمعلمين وتوزيع قوائم أسماء الطلبة على الفصول لكل معلم ومتابعتهم في الصفوف وتفعيل نظام الإدارة المدرسية الخاص بحضور وغياب الطلبة وإدخال البيانات وغيرها من الإجراءات المدرسية بجانب إعداد خطة لاستقبال الطلبة في الأسبوع الأول وذلك لتهيئة الطلبة للتعليم ودمجهم في أجواء المدرسة وخلق روح المحبة للعلم وللتعليم والمدرسة بطرق هادفة وجاذبة ومتابعة الخطة التعليمية وخصوصاً الأداء الأكاديمي للطلبة وإعداد خطط تنفيذية دقيقة لضمان سلامة التنفيذ على مدار العام وخاصة المواد الدراسية المطروحة الجديدة والمصادر التعليمية وأهمية التواصل الفعال مع جميع أطراف العملية التعليمية ووجهت وعقدت مجموعة من اللقاءات التعريفية مع الموظفين والطلبة وأولياء الأمور للتعريف بالسياسات المعتمدة من وزارة التعليم والتعليم العالي والتوعية بالأدوار المتوقعة من شركاء العملية التعليمية في المدرسة وأولياء الأمور وسوف يتم كذلك عقد لقاء تعريفي مع أولياء الأمور بهدف توضيح جميع السياسات المعتمدة من وزارة التعليم وتوعيتهم بالسياسات والبرامج الأكاديمية المتنوعة ليتسنى لأولياء الأمور دعم أبنائهم وتقديم المساعدة لهم وتوضيح واستعراض المصادر التعليمية، والمواد المطروحة الجديدة وبنود تقييم الطالب وسياسة التقويم السلوكي مع التركيز على الغياب والمخالفات والإجراءات التأديبية .

وأشار المناعي إلى توفير المدرسة جوانب الصحة والأمن والسلامة للطلبة والعاملين في المدرسة من خلال التأكيد على توفير عمال النظافة والحراسة، وتواجد الممرض منذ اليوم الأول لدوام الطلبة، والتوجيه بتشكيل لجنة التقويم السلوكي ولجنة الأمن والسلامة مع وجوب توقيع الطلبة على اتفاقية الالتزام بسياسة التقويم السلوكي وقوانين الأمن والسلامة الخاصة بالمرافق العامة لاسيما في المختبرات والمعامل مشيرا إلى أن الهدف من كافة هذه الاستعدادات والإجراءات هو توفير كافة المتطلبات لبدء عام أكاديمي جديد وتخفيف الأعباء على أولياء الأمور والطلبة والمعلمين لضمان بداية مستقرة وسهلة وبإجراءات ميسرة تمكن الجميع من القيام بواجباتهم في ظل من التعاون بين كافة شركاء العملية التعليمية.

نشر رد