مجلة بزنس كلاس
صحة

 

ابتكر باحثون من جامعة لندن عقارا يحفز منظومة المناعة للإنسان على مكافحة سرطان البنكرياس، الذي يعتبر مرضا مميتا في 100% من حالات الإصابة تقريبا.

ولا يتصف الدواء الجديد بأي أعراض جانبية ويطيل حياة المصابين بشكل ملحوظ.

شارك 110 أشخاص في اختبارات العقار الذي سمي بـIMM-101، علما أن 85% من المشمولين بالاختبار وصل مرضهم إلى أخطر حالاته.

عاش المصابون الذين تلقوا علاجا كيميائيا تقليديا 4.4 شهر على المتوسط مع أن أولئك الذين تناولوا عقار IMM-101 ظلوا على قيد الحياة 7 أشهر أكثر على الأقل بينما عاش بعضهم سنة كاملة.

ويعتمد مبدأ عمل IMM-101 على أنه يجبر خلايا لمفية على مهاجمة خلايا الورم السرطاني فقط، على عكس الأساليب المعروفة التي تنشط منظومة المناعة، والتي تجعل الخلايا اللمفية تهاجم خلايا سرطانية والخلايا السليمة على حد سواء، مما يؤدي إلى فقدان المصاب قدرته على العمل.

ويلفت بعض الاختصاصيين إلى أن العقار الجديد يزيد مؤشرات بقاء المصابين على قيد الحياة قليلا فقط، حتى مع ازدياد هذا المؤشر لسنوات عدة في حالات منفردة.

ويقول العلماء إنه من الضروري مواصلة البحوث في هذا الصدد لتحسن النتائج مستقبلا.

نشر رد