مجلة بزنس كلاس
منوعات

أعلن علماء الفلك عن اكتشاف كوكب صخري جديد قريبا نسبيا من نظامنا الشمسي، ويماثل الكوكب الجديد تقريبا حجم الأرض ويبعد حوالي 39 سنة ضوئية، أو ما يعادل 230 تريليون ميل.

ويقول العلماء إن الكوكب، الذي لا يمكن وجود حياة عليه بسبب ارتفاع درجات الحرارة فيه، سيحتاج الى المزيد من المراقبة والتتبع لمعرفة المزيد عن مداره.

ويدور الكوكب المكتشف حديثا في مداره حول نجم قريب يدعى “جليسى 1132” ، وعلى الرغم من أن درجة حرارة الزئبق يمكن أن تصل إلى 450 درجة على هذا الكوكب، إلا أنه بارد بصورة كافية ليكون لديه غلاف جوي سميك مثل الموجود حول كوكب الزهرة .

ويدخل هذا الكوكب في نطاق التلسكوب الفضائي هابل، والذي يمكن من خلاله دراسة المجال غلافه الجوي .

وبينما يقول العلماء إن درجة حرارة الكوكب مرتفعة جدا، فإنه لا يزال أكثر برودة بكثير من الكرات النارية الصخرية المعروفة بالدوران حول النجوم خارج مجموعتنا الشمسية.

نشر رد