مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

ستمر بسيارتك عبر نفق طبيعي هذه المرّة ، فهو جذع لشجرة تعد الأكبر في العالم، وهي تقع في أمريكا الشمالية ، في إحدى غابات مدينة كاليفورنيا، يطلق عليها اسم أشجار السيكويا ولها ثلاثة أنواع: السيكويا الخضراء، والعملاقة وفجر التاريخ.

وتعد العملاقة منها من أطول وأضخم الكائنات الحيّة على وجه الأرض، وتلقب بشجرة الخشب الأحمر،حيث أخذت تسميتها من قبيلة هندية تدعى شيروكي، وهو الاسم العلمي لشجرة السيكويا العملاقة.

يصل ارتفاعها الى 112 متراً، أي مايقارب بناء مكون من أكثر من 36 طابق، ويقدر عمرها بأكثر من ثلاثة آلاف عام .

يبلغ قطرجذعها حوال 9أمتار،وتتميز بأنها من الأشجار دائمة الخضرة، ولها أوراق صغيرة إبريّة تشبه الحراشف، أمّا قمتها فهي حادّة وبارزة إلى الأعلى، وتزن حوالي 2000 طن

تتوزع شجرة السيكويا في أكثر من 70 حديقة شجرية مطلّة على سواحل المحيط الهندي، والتي تمتد من منتصف مدينة كاليفورنيا إلى جنوب ولاية أريغون، وهي المناطق المتميزة بالمناخ الدافئ والرطب نسبياً.

يتميز خشبها باللون الأحمر الفاتح، والذي أصبح غامقاً بفعل عوامل الجو، كما أنه يتصف بمتانته وغناه، حيث أن الشجرة الواحدة تعطي ما يقارب من 1,130 متراً مكعباً من الخشب.

تم الاستفادة من هذه الأشجار العملاقة في إنشاء ممر لعبور السيّارات تحتها، ونجحت هذه الفكرة في استقطاب السيّاح وجذبهم للمرور تحت الشجرة الأكبر والأضخم في العالم، بالإضافة إلى الاستمتاع برؤية ضخامتها من الأسفل .

يذكر أن شجرة بريستليكون الواقعة في أمريكا، يقدر عمرها بما يزيد أو يقارب من 4600 عامـا، وهي أيضاً تتميز بشموخها وعلّوها.

نشر رد