مجلة بزنس كلاس
حي كتارا الثقافي

ويتواصل حتى 15 من مارس الجاري،

الدوحة – بزنس كلاس

افتتح سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا، المعرض الشخصي الأول للفنانة القطرية مريم السليطي، تحت عنوان: “نظرة شفافة “، ويضم ثلاثين لوحة تبرز فيها رؤية الفنانة ونظرتها الشفافة لعدد من الحواضر والأماكن في جولة عالمية يضيء من خلالها جمال الطبيعة الصامتة.

_P8A8843

وبهذه المناسبة  قال سعادة الدكتور خالد بن ابراهيم السليطي:” إن معرض الفنانة مريم السليطي هو امتداد لسلسلة المعارض التي تألقت فيها إبداعات الفنان القطري ، مشيراً إلى أن  كتارا أخذت على عاتقها دعم و تشجيع  الفنان القطري وإبرازه ، وأعرب عن سعادته بما قدمته الفنانة من فن راق ورؤية فنية خاصة، وهو ما يؤكد الارتقاء الدائم بالقدرات الإبداعية على الساحة الفنية في قطر.

من معرض نظرة شفافة

وفي تصريح لها حول أول معارضها الشخصية، “نظرة شفافة” قالت الفنانة مريم السليطي إن المعرض يدمج بين شفافية المنظر وشفافية اللون، وأوضحت أنها استوحت جميع هذه اللوحات من الطبيعة، وكشفت أن معرضها الشخصي الأول يضم لوحات رسمتها على مدى 9 سنوات واستخدمت فيها الألوان المائية، وتوجّهت بالشكر إلى المؤسسة العام للحي الثقافي كتارا على كل ما قدمته لها من تسهيلات، وعلى دورها في الوقوف الدائم مع الفنانين في قطر وتشجيعهم، معربة عن أملها في أن تتاح لها الفرصة مستقبلاً لتقديم المزيد من الإبداعات التي تطمح لإنجازها.

ومن بين اللوحات التي قدمتها الفنانة مريم السليطي في معرضها لوحة لمدينة موستار البوسنية مع جسرها القديم التاريخي الشهير، ومن النرويج عرضت الفنانة لوحة تجسّد إحدى القلاع القديمة، وأخرى تماهى فيها اللونين الأخضر والبني وكذلك شاطئ البحر. ويبرز بين لوحاتها منظر طبيعي خلاب يعرض جانباً من منطقة البحيرات في بريطانيا، ولوحة صخرة في البحر وأخرى لباب قديم، كما نقلت الفنانة القطرية بريشتها المبدعة قصر السلطان عبد الحميد في تركيا، ومنظراً طبيعياً من المالديف، وسوق واقف في الدوحة، وغيرها من اللوحات، التي عبرت فيها الفنانة عما تراه من جمال في الكثير من بقاع العالم.

يشار إلى أن الفنانة القطرية مريم السليطي حاصلة على البكالوريوس في التربية الفنية في العام 1992، وعملت في مجال التدريس، وشاركت في عدة معارض فنية، وهي من منظمي المرسم الحر في قطر، وكانت من بين مجموعة الفنانات المشاركات في معرض من كل فنان لمسة في العام 2003.

نشر رد