مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

أنهت المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء “كهرماء”، التجهيزات الأخيرة تمهيداً لافتتاح حديقة كهرماء للتوعية والترشيد مطلع العام الدراسي المقبل، وذلك من أجل استقطاب أكبر عدد من طلاب وطالبات المدارس الذين يعتبرون الهدف الأساسي من المشروع لتوعية الأجيال الجديدة بأهمية ترشيد استهلاك الكهرباء والماء للحفاظ على موارد الدولة.
وتتضمن الحديقة التي أعلن عنها ضمن الحملة الوطنية لترشيد استهلاك الكهرباء والماء، عدة مرافق من بينها قاعة لعرض الأفلام الوثائقية عن ترشيد الطاقة وعمليات توعية وإرشاد وعمليات لمحاكة ترشيد الطاقة، كما تتضمن أدوات متخصصة لتوعية بترشيد ورفع كفاءة الطاقة. وقد قام بتصميم مشروع إنشاء مبنىحديقة كهرماء للترشيد مكتب جيمس كيوبت للاستشارات الهندسية الحاصل على الجائزة الأولى للمنظومة القطرية لتقييم الاستدامة “كيوساس” خلال مؤتمر ومعرض حلول الأبنية الخضراء الذي أقيم في الدوحة.
وقد حصل المشروع على شهادة التصميم التجاري فئة الخمسة نجوم، لتوافر كل المتطلبات الفنية التي وضعتها اللجنة المعنية بالمشروع، والتي تشمل العديد من النقاط أولها الناحية العمرانية، حيث يحتوي المشروع على خدمات البنية التحتية المطلوبة، كتطوير المعايير لتقليل إعاقة ضوء النهار.
كما تم تنسيق الموقع للحفاظ على البيئة ومحاربة التصحر. أما بالنسبة إلى الطاقة والمياه فيوفر المبنى نظم إضاءة وتبريد وشبكة مياه وري ذات كفاءة عالية، وستكون الحديقة مركزا لنشر التوعية بترشيد استهلاك الكهرباء والمياه خاصة لطلبة المدارس والجامعات الذين يمثلون المستقبل، حيث سيتم تقديم نماذج لجميع عمليات توليد الكهرباء وتحلية المياه من البحر في إطار جذاب.
وروعي في تصميم المشروع اختيار فكرة تعتبر من الشعارات المميزة والمحببة لدولة قطر، وهي فكرة اللؤلؤة، ويأتي استلهام هذه الفكرة من منطلق شكل اللؤلؤة التي تحميها الصدفة، يحيط بها الماء مع استخدام الأرض لحماية اللؤلؤة من كل اتجاه.
جدير بالذكر أن المشروع شارك ضمن مسابقة عالمية تنافس فيها عدد كبير من المكاتب المحلية والعالمية، وقد فاز المقترح المقدم من مكتب جيمس كيوبت بالجائزة الأولى من الناحية التصميمية والناحية الاقتصادية. أما التصميم فكان محاكاة لبعض عناصر الطبيعة في دولة قطر والمفردات المعمارية المستخدمة هي من وحي البيئة حيث تم استخدام اللؤلؤة وهي تعد من أغلى وأثمن الأشياء في تاريخ قطر، ومعها تم استخدام الصدفة لحمايتها، إضافة إلى الأرض وهي تمثل الأم التي تحمي أولادها من أي ضرر، بالإضافة إلى عنصر الماء الذي يحيط بقطر من كل اتجاه وكان من الضروري أن يتواجد كعنصر مكمل للصورة.
وتهدف المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء إلى نشر التوعية لدى الجمهور بأهمية الحفاظ على الكهرباء والماء وكل مصادر الطاقة الغالية والترشيد في استهلاكها، كما تهدف إلى دعم روح مسؤولية الفرد تجاه الدولة التي يعيش بها. وقد حددت كهرماء هدفها من البداية ووضعت المعايير الخاصة التي تحقق ذلك من خلال مسابقة طرحتها لتشكل فرصة لكل مبدع أن يأتي بأفضل ما لديه. كما هدفت كهرماء إلى أن يخدم المشروع فكرة المباني الخضراء من حيث الفكرة والشكل والمضمون فسعت إلى أن يكون المبنى مستداما من البداية.

نشر رد