مجلة بزنس كلاس
أخبار

يشهد تخصص المسالك البولية في مؤسسة حمد الطبية تطورا ملحوظا خلال المرحلة الحالية، وذلك بدا واضحا من خلال اهتمام المؤسسة بإدخال التخصصات الفرعية وتوفير أحدث التقنيات والبرامج التعليمية والتدريبية المعترف بها عالميا ما جعل من قسم المسالك البولية مركزا للتميز في المنطقة.

وفي هذا السياق أكد الدكتور أحمد عبد المجيد مجذوب – اختصاصي المسالك البولية والعقم وأمراض الذكورة عند الرجال، أن الفريق الطبي المسئول عن القسم على مواكبة التطورات العالمية في تخصصات الفرعية والسعي إلى إدخال أحدث التقنيات التشخيصية والعلاجية التي تظهر في العالم لتوفيرها للمرضى في دولة قطر والمنطقة العربية..

وتحدث عن عدد من المشاريع الطبية والعملية التي تسعى مؤسسة حمد الطبية من خلال قسم المسالك البولية إلى انجازها في أقرب وقت ممكن.

حيث كشف خلال حديثه عن الإعداد لافتتاح أول عيادة تخصصية في علاج متلازمة آلام الحوض عند الرجال في دولة قطر خلال الفترة المقبلة.. مبينا أنها تعد الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط.

ولفت أحمد مجذوب خلال حواره لـ الشرق إلى أن متلازمة آلام الحوض لا يعرف أسبابها في كثير من الأحيان، كما لا يتوفر لها طرق علاجية معتمدة عمليا حاليا في كثير من دول المنطقة وهو ما يتسبب في الكثير من الإحباط للمصابين بها.. مشيرا إلى استمرار الألم لمدة 3 أشهر فأكثر يدل على أنه مزمن ومن ثم يحتاج للتدخل من العلاجي من قبل الفريق الطبي في العيادة.

وبسؤاله عن نسب الإصابة بهذا المرض، بين الدكتور مجذوب أن نسبة الإصابة بمتلازمة ألم الحوض تصيب 10% من الرجال حول العالم، وأن 25% من مراجعي عيادات المسالك البولية حول العالم يعانون إحدى تلك الأعراض التي تشبه أعراض المتلازمة.

وذكر أن الأطباء الذي يعالجون تلك الآلام يعتمدون على المضادات الحيوية لفترات طويلة بدون وجود سبب طبي مثل إصابة البروستاتا بالالتهابات البكتيرية هي إحدى أسباب الإصابة.. منوها بأنها ليست الوحيدة حيث تدخل ضمن الأسباب المعروفة أيضا كل من الخلل الهرموني وخلل وظائف عضلات الحوض والمشاكل العصبية والنفسية وغيرها مما يجعلها لا تستجيب للعلاج بالمضادات الحيوية.

وحول أسباب إطلاق توصيف “متلازمة” على آلام الحوض، قال الدكتور أحمد مجذوب ” إن آلام الحوض المزمنة تعتبر متلازمة كون أعرضها تشكل طيفا واسعا من الأعراض التي تظهر لدى المصابين بها، حيث تظهر لدى فئة منهم على شكل ألم مستمر في الحوض، ولدى فئة أخرى تظهر على شكل مشاكل وصعوبات في التبول، في حين تعاني فئة ثالثة من المرضى من حزمة من الأعراض على شكل هواجس نفسية، هذا بالإضافة إلى الأعراض العامة التي تظهر لدى غالبية المرضى تقريبا مثل: آلام أسفل البطن أو المقعدة أو الجهاز التناسلي”.

خطة علاجية جديدة

وحول طرق العلاج المتاحة والمتوفرة لمتلازمة آلام الحوض لدى الرجال، أعلن إدخال قسم المسالك البولية بمؤسسة حمد الطبية أحدث خطة علاج لمتلازمة آلام الحوض لدى الرجال والتي تعد الأولى من نوعها في المنطقة.. موضحا أن خطة العلاج تم تطويرها على يد خبراء عالميين في أشهر المراكز الطبية في الولايات المتحدة الأمريكية والتي ترتبط حمد الطبية بعلاقات تعاون بتلك المراكز.

ولفت الدكتور مجذوب إلى أن الخطة ترتكز على توفير أحدث تقنيات التشخيص الدقيقة للحالات كبداية ناجحة للعلاج.. موضحا أن العيادة الجديدة تركز على تقديم تشخيص دقيق للحالات يؤدي إلى تصنيف واضح للمرضى.. ومضيفا” وفي هذا السياق يجب الإشارة إلى أن خطة العلاج شخصية تناسب مع طبيعة المريض والأعراض التي يعاني منها”.

وفيما يتعلق بالتجهيزات الطبية والفريق الطبي الذي يوفر الخدمة للمرضى، أشار الدكتور اختصاصي المسالك البولية وأمراض العقم والذكورة في حمد الطبية توفير فريق طبي عال التدريب والتأهيل يضم طبيبين وفريق تمريض وعدد من التقنيين، فضلا عن التجهيزات الطبية اللازمة للتشخيص والعلاج.. منوها بأن خطة العلاج الجديدة تم تجريبها في أبحاث منفصلة في كل من اليابان والصين وتركيا وأثبتت نجاحها بنسبة تصل إلى 85%.

وعاد الدكتور مجذوب ليؤكد من جديد على ريادة مؤسسة حمد الطبية في هذا المجال.. مدللا على ذلك بتوفر المؤسسة لأحدث التقنيات الطبية لعلاج متلازمة آلام الحوض.. وضاربا مثالا لذلك بتوفير تقنيات العلاج بالموجات الصوتية التي تعد الأحدث في العالم.. وموضحا أن هذه التقنية تهدف إلى تحسين وظائف عضلات الحوض.

وشدد على أن مؤسسة حمد الطبية مؤهلة لأن تكون مركز تميز إقليمي في جراحات المجاري البولية .. مبينا أنها من الخدمات الجراحية الدقيقة التي توفرها مراكز معدودة في العالم.

وتابع قائلا” وقسم المسالك البولية بحمد الطبية يوفر جراحات دقيقة من هذا النوع بنسب نجاح تنافس النسب العالمية مثل: جراحات تصحيح مجرى البول الذي تضرر نتيجة الإصابات، فضلا عن إجراء عمليات تعويضية للمصابين بأمراض الذكورة، وهنا أود الإشارة إلى أن القسم يوفر تخصصات فرعية نادرة تميزه عن غيره من المراكز المماثلة في منطقة الشرق الأوسط”.

وحول طرق التحويل إلى العيادة، أوضح الدكتور أحمد مجذوب أن التحويل عادة يتم من خلال المراكز الصحية إلى عيادات المسالك البولية ثم يتم تصنيف المرضى تمهيدا لتحويل الحالات التي تحتاج إلى خدمات العيادة.

جراحات الجهاز التناسلي

وألمح الدكتور أحمد مجذوب إلى الإعداد لتنظيم مؤتمر دولي حول جراحات الجهاز التناسلي والمجاري البولية تستضيفه الدوحة للمرة الأولى خلال الفترة 18 – 19 نوفمبر المقبل بمشاركة خبراء من الولايات المتحدة وبريطانيا وايطاليا والهند وقطر وعدد من الدول العربية.. موضحا أن هذا التخصص يشهد تطورات نوعية متسارعة على المستوى العالمي.

وأضاف قائلا” ويشارك في المؤتمر أشهر الخبراء في هذا التخصص من مختلف أنحاء العالم، وسيتم بث العديد من الجراحات النادرة عبر الأقمار الصناعية سواء إلى أورقة المؤتمر أو إلى الخارج لإثراء المناقشات”.

ولفت إلى أن اليوم الأول من المؤتمر سيشهد ورش عمل حول جراحات إصلاح العيوب الخلقية لمجرى البول، وكذلك جراحات الإصابات الناجمة عن الحوادث.. منوها بأن اليوم الثاني سيخصص لمناقشة أمراض الذكورة والضعف الجنسي.

وفيما يتعلق باستقبال بأطباء زائرين من المراكز الطبية العالمية، أوضح الدكتور أحمد مجذوب أن قسم المسالك البولية يستقبل أطباء زائرين في العديد من التخصصات الفرعية في المسالك البولية.. مبينا استقبال أطباء في تخصصات الأورام وجراحات الروبوت والعقم وأمراض الذكورة وذلك بشكل متكرر.

وتابع قائلا” ونحن نعد لتنظيم مؤتمر خلال شهر ديسمبر المقبل حول العقم يركز على طرق التحليل المبتكرة للسائل المنوي، يشارك فيه أبرز الخبراء في العالم في هذا التخصص”.

ونبه الدكتور أحمد مجذوب في ختام تصريحاته لـ الشرق إلى أن قسم المسالك البولية من الأقسام النشطة في المجالات البحثية والمشاركات العلمية في المؤتمر الطبية حول العالم.

نشر رد