مجلة بزنس كلاس
أخبار

 

قام معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية صباح أمس بزيارة تفقدية لمحطة مشيرب للسكك الحديدية، المحطة الرئيسية لمشروع مترو الدوحة، اطلع خلالها على آخر تطورات سير العمل بالمحطة وما تم إحرازه من إنجاز بالمحطة.

واستمع معاليه، خلال الزيارة، إلى شرح مفصل من المسؤولين بشركة سكك الحديد القطرية “الريل” حول ما تم إنجازه في المشروع الذي يأتي تماشيا مع رؤية قطر الوطنية 2030 ويعكس مدى اهتمام الدولة بمشاريع البنى التحتية الكبرى.

ونوه معالي رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية بما تم إنجازه من تقدم في سير العمل على مشروع مترو الدوحة، مؤكدا ضرورة مضي العمل بالمشروع على قدم وساق من أجل الانتهاء منه في موعده المحدد.. كما أثنى معاليه على الجهود المبذولة من قبل شركة سكك الحديد القطرية “الريل” بداية من قيادات الشركة وصولا إلى جميع العاملين بها الذين لا يألون جهدا في تنفيذ أحد أكبر مشاريع البنى التحتية التي تعكف الدولة على تنفيذها.

أكبر محطات المترو
وتعتبر محطة مشيرب أكبر محطات المترو حيث ستكون مشيرب محطة التبديل الأساسية بين الخطوط الثلاثة لمترو الدوحة: الأحمر والأخضر والذهبي ضمن المرحلة الأولى من هذا المشروع الضخم لتطوير البنية التحتية في العاصمة حيث تقع محطة مشيرب في نهاية الخط الذهبي وتشكل نقطة الانطلاق للوصول إلى كافة الاستادات المرشحة لاستضافة بطولة كأس العالم في قطر 2022 والتي ترتبط بين بعضها البعض بمحطات المترو.

الخط الأحمر
وبحلول العام 2019، ستحفر الآلات حوالي 70 كلم من الأنفاق عبر العاصمة القطرية للخط الأحمر والخط الأخضر والخط الذهبي.
ويمتدّ الخط الأحمر من الوكرة إلى مدينة لوسيل ويبلغ طوله الإجمالي 42 كيلو متراً، منها 29 كيلو متراً تحت الأرض من خلال نفقين مزدوجين و14 كيلو متراً على جسر معلق فوق الأرض، في حين يبلغ عدد المحطات 19 محطة شاملة المحطة الرئيسية، إضافة إلى وجود 4 كيلو مترات على مستوى سطح الأرض و8 كيلو مترات فوق مستوى سطح الأرض، وتعمل في حفر أنفاق الخط الأحمر 9 آلات حفر عملاقة هي كل من: لحويلة، الوكرة، مشيرب، الدوحة، الزبارة، لبرثة، المايدة، الخور، والبدع، وقد تمّ إنجاز 37 كيلو متراً من الأنفاق حتى يناير 2016.
ومحطات الخط الأحمر هي: الوكرة، راس بوفنطاس، المنطقة الاقتصادية، مطار حمد الدولي، عقبة بن نافع، المطار، أم غويلينة، الدوحة الجديدة، مشيرب، البدع، الكورنيش، الخليج الغربي، مركز الدوحة للمعارض، القصار، كتارا، لقطيفية، جامعة قطر ولوسيل.
وتلتزم “الريل” بتحقيق أعلى المعايير الدولية في خلق مشروع مميز يساهم في التنمية الوطنية وسيصبح إرثاً دولياً لقطر وللأجيال القادمة، حيث سيكون مترو الدوحة واحداً من أحدث شبكات سكك الحديد في العالم، وستربط الخطوط الأربعة لمترو الدوحة المواقع الرئيسية في المدينة، ومنها المدينة التعليمية والخليج الغربي، ومشروع مدينة لوسيل، ومطار حمد الدولي، ومركز قطر الوطني للمؤتمرات. كما ستنشئ خطوط السكك الحديدية بنيتها التحتية من خلال الأنفاق ومسارات مرتفعة عن سطح الأرض، ومسارات أخرى على مستوى الأرض، كما أن إستراتيجيات طرح المناقصات خلقت جواً من التنافس أدّى للحصول على أسعار تنافسية.
هذا، وتحرص الشركة على تنفيذ كافة الأعمال والمشاريع بأقصى درجات الجودة وبأقل تأثير أو انعكاسات سلبية على المواطنين والمقيمين، إذ أن كل الحفريات الخاصة بالمحطات أو السكك الحديدية تتم تحت الأرض ولا يشعر بها أحد، كما أن نقل مواد الدفان أو جلب المواد الأولية اللازمة للبناء يتم في الفترة الليلية مع تحديد طرق خاصة للشاحنات.

عدد الركاب
وفيما يتعلق بملخص عدد الركاب لمترو الدوحة، تشير الدراسات التي أجرتها الشركة إلى أنه في العام 2021 سيكون عدد الركاب الذين يستخدمون المترو نحو 638 ألفا، ومن المتوقع لهذه الرحلات أن تكون موزعة بين 292 ألف رحلة ركاب للخط الأحمر و152 ألف رحلة ركاب للخط الأخضر و194 ألف رحلة ركاب للخط الذهبي.
وسوف يزيد عدد الركاب يومياً في العام 2031، ليصل إلى نحو 1.5 مليون رحلة ركاب يومياً، منها 517 ألف رحلة ركاب للخط الأحمر و496 ألف رحلة ركاب للخط الأخضر و375 ألف رحلة ركاب للخط الذهبي و137 ألف رحلة ركاب للخط الأزرق.

نشر رد