مجلة بزنس كلاس
صحة

 

يعرف الكثيرون أن تناول السوائل من العادات الصحية التي ينصح بها أغلب خبراء الصحة، ولكن الأمر الذي لا يدركه إلا القليلون، هو أن شرب المحلول الملحي مفيد جدا للجسم، بل وله فوائد علاجية “مذهلة”، فما هي هذه الفوائد؟
المحلول الملحي ليس حلا سحريا أو مجرد صيحة جديدة للعلاج، إنه عبارة عن مزيج مكون من الماء وملح بحري غير مكرر، ويمكن لهذا المحلول الملحي أن يعزيز قدرات الشفاء غير الطبيعية في الجسم. قد تكثر التحذيرات من مخاطر الإكثار من تناول الملح، لكن ذلك ليس صحيحا تماما، فتناول محلول ملحي مصنوع من ملح خام غير مكرر، صحي ومفيد جدا لأجسامنا. فالملح الطبيعي يساعد على توازن نسبة السكر في الدم، ما يساعد بدوره على تنظيم عملية الأيض وتقوية الجهاز المناعي، حسب البيان.
والملح الطبيعي يحتوي على مجموعة من المواد المغذية والمعادن الضرورية للجسم، إذ يحتوي المحلول الملحي على أكثر من 80 معدنا ضروريا للجسم ولتوليد الطاقة. فضلا عن وجود أسباب أخرى مقنعة، تدفع لتناول المحلول الملحي صباح كل يوم، ومن هذه الأسباب:
تسهيل الهضم: يحفز المحلول الملحي الغدد اللعابية في الفم، ما يساعد بدوره على إفراز مادة الأميليز في الجسم، وهي مهمة لعملية الهضم. كما يحفز الملح الطبيعي حمض الهيدروكلوريك في المعدة وبعض الأنزيمات الضرورية لتحليل الطعام. واستهلاك المحلول الملحي بشكل منتظم يسهل عملية الخروج ويزيد امتصاص المواد الغذائية.
نوم هادئ: يحتوي الملح الطبيعي على عناصر نادرة تساعد على تهدئة الجهاز العصبي . فالملح معروف بقدرته على الحد من إفراز أحد أخطر الهرمونات المسببة للإرهاق والتوتر في الجسم وهما الكورتيزول والأدرنالين، ولذلك تأثير ايجابي على النوم بشكل عميق وهادئ.
لصحة العظام: وفقا لموقع “غيزوندهايت هويته”، فإن مرض هشاشة العظام وغيره من امراض العظام يعود إلى أن الجسم يستمد الكالسيوم والمعادن الأخرى من العظام، ليبقى على قيد الحياة وليتمكن من تحييد الأحماض الموجودة في الدم. وبما أن المحلول الملحي غني بالمعادن الصحية الطبيعية وله تأثير قلوي، فإن تناول المحلول الملحي مفيد جدا لتحسين صحة عظامنا.
التخلص من السموم: يعزز تناول المحلول الملحي عملية إزالة السموم طبيعيا من الجسم. والمحلول الملحي هو بمثابة مضاد للجراثيم ويساعد على تخليص الجسم من البكتيريا الضارة.
لصحة الجلد: للمعادن الموجودة في المحلول الملحي فوائد جمة على الجلد، إذ يخفض معدن الكروم الموجود في الملح الطبيعي الالتهابات الجلدية ويحد من ظهور حبّ الشباب. أما معدن الكبريت له دور مهم في الحفاظ على نعومة البشرة ويمنع جفاف فروة الرأس وظهور الأكزيما والطفح الجلدي. أما الزنك فيعزز الشفاء السريع للجروح ويقوي جهاز المناعة. وينظم نشاط الغدد الدهنية. واليود يحفز عملية الأيض في الجلد واستهلاك الأوكسجين.
ولتحضير المحلول الملحي ينصح خبراء الصحة بملئ ثلث إناء بسعة لتر واحد ، بملح طبيعي وغير مكرر. ومن ثم ملئ الإناء بماء معقم. ومن ثم خضّ الإناء بعد تغطيته بغطاء بلاستيكي –وليس معدني- وترك المزيج لمدة يوم كامل. وبعد ذلك إضافة قليل من الملح، عدم ذوبان بلورات الملح دليل على أن المحلول الملحي أصبح جاهزا. أما طريقة استعماله فينصح خبراء التغذية بتذويب مقدار نصف ملعقة صغيرة في 250 ملليتر من الماء. وللاستفادة من المحلول الملحي يوصي خبراء التغذية بضرورة تناول المحلول الملحي صباح كل يوم وبانتظام.

نشر رد