مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

هل تكون بداية النهاية بعد اشتعال النار في هاتف جلاكسي نوت 7 من جديد بعدما نشرت هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي خبر جديد عن اشتعال نوت 7 هاتف سامسونج الرائد علي متن طائره امريكيه تابعة لشركة طيران ساوث ويست قبل اقلاعها حيث أفاد أحد الركاب بانبعاث دخان من جهاز الكتروني، وتم إخلاء جميع الركاب والطاقم من باب المقصورة الرئيسية بحسب تصريحات المتحدث باسم شركة طيران .

وصرح صاحب الهاتف انه قام بشراء الهاتف في يوم 21 سبتمبر وان الهاتف كان من النوع الامن الذي يوجد به المربع الاسود علي صندوق الهاتف التي قامت الشركة بإستبدالها وان هاتفه لم يكون قيد الاستخدام أو الشحن عندما بدأ يسخن في جيبه ، وقالت شركة سامسونج انها تقوم بتحقيق شامل بالتعاون مع شركة الطيران دساوث ويست لاستعادة الهاتف المشتعل للتأكد من اسباب الاشتعال و الاعلان عن اسباب الاشتعال بعد فحص الهاتف .

وكانت الشركة قد اعلنت هاتفها الرائد في شهر اغسطس 2016 لاكن بعد طرحه بمده قصيره بدأت مشاكل اشتعال وانفجار الهاتف تظهر في اكثر من هاتف وتقول الارقام بحسب سامسونج ان 35 جهاز حدثت بهم المشكله مما اضطرت الشركة لإصدار بيانها في يوم 2 سبتمبر لسحب الهاتف رسميا من الاسواق لفحص هاتفها قبل تفاقم المشكله وقالت في جزء من بيانها كالتالي (حتى الآن اعتبارا من 1 سبتمبر كانت هناك 35 حالة انفجار تم الإبلاغ عنها على الصعيد العالمي،ونحن نقوم حاليا بإجراء تفتيش دقيق بالتعاون مع موردينا لتحديد البطاريات المتضررة المحتملة في السوق. ومع ذلك، لأن سلامة عملائنا هو الأولوية المطلقة في سامسونج، أوقفنا مبيعات Galaxy Note 7 و للعملاء الذين لديهم بالفعل أجهزة جلاكسي Note7،سوف يتم استبدال اجهزتهم الحالية بأخرى جديدة خلال الأسابيع المقبلة..)

وبحسب هيئة الإذاعة البريطانية ان شركة سامسونج كشفت أنها تحقق في تقارير جديدة حول سخونة الأجهزة وزيادة حرارتها لاكنها اكدت علي ان اجهزتها الجديده المستبدله أمنه ، سؤل يطرح نفسه هل بعد حدوث اشتعال جديد لهاتفها الرائد نوت 7 النسخه المعدله علي متن الطائره هل يكون بمثابة نهاية الثقه في هاتف جلاكسي نوت 7 في الاسواق العالمية .

نشر رد