مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

أغرى إعلان على الإنترنت شاب صيني عن بيع هاتف أبل “آي فون إس 6” بسعر مذهل يصل إلى 230 دولار أمريكي، فلم يتردد بدفع المبلغ عبر بطاقته الائتمانية، لكنه بدلاً من أن يحصل على الهاتف، وصله طرد بداخله بان كيك “صيني”.
تفاجأ الشاب الصيني الذي يدعى “هو” من الإعلان المغري، وصدقه، بعدما علم من البائع بأن الهاتف مهرب، ما يُفسر بالنسبة له سعره الزهيد مقابل أي فون الأصلي الذي يبلغ سعره حالياً 749 دولاراً أمريكياً.
لم يتردد الشاب ودفع المبلغ مباشرة عبر الإنترنت، ليفاجأ في اليوم الثاني بطرد على باب منزله، وبفرحة شديدة فتح الصندوق، ليجد أنه أنفق 230 دولاراً للحصول على فطيرة بان كيك، ما جعله في حالة من الغضب الشديد، فحاول إعادته إلى البائع الذي اشتراه منه، واستعادة نقوده، لكنه لم يتوصل إلى البائع، الذي اختفى بطبيعة الحال.
هذه المأساة تُذكر بقصص عديدة وقعت خلال السنوات الماضية، لأناس كانوا ضحايا عمليات النصب والاحتيال عبر الإنترنت، لاسيما من مستخدمي ومحبي العملاقة أبل.
ففي عام 2012، وقعت امرأة أمريكية في مدينة أرلينغتون بولاية تكساس، ضحية فخ عندما ابتاعت آي باد بسعر 200 دولار بدلاً من سعره الأصلي وقتها البالغ 800 دولار، لكنها حصلت على مرآة مغلفة بغطاء يماثل الجهة الخلفية لجهاز أبل.
وفي عام 2013 كانت امرأة أسترالية ضحية صفقة “احتيال” عبر موقع “جم تري” على الإنترنت مع امرأة أخرى، باعت لها تفاحتين لقاء مبلغ وقدره 1226 دولار أمريكي، دفعته الأسترالية نظير حصولها على هاتف “آي فون”. وفي حوادث أخرى مماثلة، حصل أحدهم على صندوق بطاطا بدلاً من جهاز آي باد.

نشر رد