مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

سرعة نفاد شحن هاتفك الذكي هي واحدة من أكثر المشكلات التي يعاني منها المستخدمون، والسبب ربما يعود إلى تحميل بعض التطبيقات التي تؤثر سلبا على أداء الجهاز. وحددت المواقع المتخصصة أكثر التطبيقات استهلاكا للبطارية، وأداء الجهاز، وأكثرها كذلك استهلاكا لبيانات الإنترنت، والتي جاءت على النحو التالي:

1- تطبيقات تنظيف الهاتف وزيادة سرعته: ومعظمها عديمة القيمة، فإذا كنت تود تحميل تطبيق من تطبيقات الحماية، عليك أن تختار من التطبيقات المعروفة، والتي أنتجتها شركات موثوق بها حتى لا تضر هاتفك.

2- تطبيقات التواصل الاجتماعي: “فيسبوك” هو بالتأكيد التطبيق الذكي الأكثر شعبية، ولكن في الوقت نفسه هو أيضا من بين أكثر التطبيقات استنزافا للبطارية، بحيث يعمل قيد التشغيل في الخلفية وتصلك الإخطارات، ليس فقط “فيسبوك”، فهناك مجموعة من التطبيقات الثقيلة الأخرى للتواصل الاجتماعي منها: “سناب شات”، “سكايب” و”إنستغرام”.

3- تطبيقات حماية الفيروسات: من أكثر التطبيقات استهلاكا لبطارية الهاتف وذاكرة الوصول العشوائي لإدارة التطبيقات، حيث تعمل في الخلفية بشكل دوري، ومسح الهاتف الذكي الكامل وتحديد التهديدات المحتملة.

4- تطبيقات تحرير الصور: إذا كنت من عشاق التصوير، وتهتم بتحميل تطبيقات تحرير الصور وإضافة المؤثرات لجعلها مثيرة، وتقاسمها على وسائل الإعلام الاجتماعية، فعليك أن تحمل شاحن محمول في جميع الأوقات، فهذه النوعية من التطبيقات ثقيلة في الحجم وتتطلب الكثير من قوة المعالجة لتحرير الصور.

5- تطبيقات تصفح الإنترنت: بعض من التطبيقات تشمل المزيد من الميزات مثل الأخبار، لوحات تسجيل، إخطار من مواقع التواصل الاجتماعي وغيرها، وكلها تبقى نشطة في الخلفية لإعطاء الوصول الفوري إلى المحتوى ولكن في الوقت نفسه فإنها تساعد أيضا في استنزاف من عمر البطارية من الهاتف الخاص بك.

6- تطبيقات الألعاب: هناك بعض تطبيقات الألعاب التي تستهلك البطارية، خاصة تلك التي تعتمد على ألعاب الرسوم المتحركة الثلاثية الأبعاد، فهي الأكثر استنزافا لعمر بطارية الهاتف الذكي أسرع من كل ما سبق. كما هو الحال مع لعبة “بوكيمون غو” التي تدعم الواقع الافتراضي.

نشر رد