مجلة بزنس كلاس
فن

 

سمحت السلطات في ايسلندا باطلاق اسم انجلينا على الفتيات المولودات حديثا، بعدما كان على غرار اسماء اخرى كثيرة غير معترف به، في سياسة هدفها الحفاظ على لغة البلاد وتقاليدها.

ولا تسمح ايسلندا في في سجلاتها سوى قائمة محددة من الاسماء، وهي تضيف اليها اسماء بين الحين والآخر بناء على طلب المواطنين. ونشرت الهيئة المعنية بالاسماء 11 اسماء جديدا منها انجلينا بعد تعديل احد حروفه ليصبح متوافقا مع اللغة المحلية، حسب النهار.

وتعنى هذه الهيئة بالتثبت من ان تكون الاسماء المسجلة رسميا متوافقة مع التقاليد واللغة الايسلندية، لكن تزايد اعداد المهاجرين جعل الاسماء الغريبة اكثر انتشارا. وتعتمد ايسلندا، الجزيرة المنعزلة الواقعة في اقصى شمال المحيط الأطلسي قرب القطب الشمالي، سياسات ترمي الى الحفاظ على لغتها وتقاليدها.

ومن التقاليد التي ما زالت شائعة في هذا البلد الاسم الثاني الذي يجعل الابناء يحتفظون باسماء ابائهم، فاذا كان اسم الاب سيغوردور، يصبح الاسم الثاني لابنه سيغوردسون، والاسم الثاني لابنته سيغوردادوتير.

نشر رد