مجلة بزنس كلاس
سياحة

 

لاتزال اسطنبول ومنذ مدة طويلة مقصداً رائجاً للسياح نظراً لما تتمتع به من بيئة ثقافية محببة وخيارات تسوق رفيعة المستوى، وصالات فنية فاخرة، ومطاعم ممتازة، وحياة ليلية مثيرة، فضلاً عن أماكن السكن الفارهة في مختلف أنحاء المدينة. واستكمالاً لهذا المشهد الجذاب، يرحب فندق “سانت ريجيس اسطنبول” بالعائلات الشرق أوسطية القادمة بحثاً عن ملاذ مثالي للاحتفال بعيد الفطر السعيد.
يقع الفندق في حي نيشانتاشي أحد أكثر الأحياء الراقية في اسطنبول، تحيط به المتاجر الفاخرة، والمعارض الفنية فضلاً عن قربه من مضيق البوسفور المتلألئ. يطل الفندق على حديقة “ماتشكا” وتتمتع غرفه وأجنحته البالغة 118 بإطلالات خلابة تصل ما بين الأرضية والسقف على البوسفور. ويمثل الفندق، الذي قام بتصميمه المهندس المعماري التركي الشهير إيمري أرولات، تجسيداً حديثاً لحقبة “أرت ديكو” الرائعة في اسطنبول مع تشكيلة متنوعة من الأعمال الفنية المعاصرة.
ونظراً لقلة عدد السياح القادمين إلى المدينة التركية الجميلة لما تشهده البلاد من اضطرابات حالية، فإن هذا يمنح المسافرين فرصة مثالية لاستكشاف الإرث والثقافة الغنية بيسر وسهولة. حيث يمكن للزوار استطلاع هذه المدينة الملهمة بحثاً عن تجربة تركية أصيلة وحقيقية.
وفي هذه الصدد، يتحدث روي ريس، المدير العام لدى فندق “سانت ريجيس اسطنبول” التابع لمجموعة فنادق ومنتجعات “ستاروود” العالمية: “بالرغم من التراجع الذي يشهده القطاع السياحي، إلا أن معظم أجزاء المدينة لا تزال تمثل ملاذاً آمناً نظراً للرعاية والثقة التي يتصف به السكان المحليون. لكن التحدي الأكبر يتمثل في إيصال هذه الفكرة إلى الزوار المستقبليون. فضلاً عن الفرص المتاحة حالياً من حيث انخفاض أعداد زوار الوجهات المحلية والحزم المثيرة المتوفرة في أماكن الترفيه والمطاعم، وهو ما يعزز من إمكانية الإقامة للمسافرين من الفئة المتوسطة.”
وفي عيد الفطر، يعتزم فندق “سانت ريجيس اسطنبول” توسيع حزمته المميزة الخاصة بهذه المناسبة، من خلال توفير رحلة استكشافية لأرقى العناوين في اسطنبول. وتشمل هذه التجربة المخصصة وجبة افطار يومية، وترقية في فئة الغرفة، وإمكانية تسجيل الدخول المبكر والخروج المتأخر، وبطاقة ائتمان للمأكولات والمشروبات بقيمة 100 دولار أمريكي يمكن استخدامها في “سانت ريجيس براسيري”، المطعم الباريسي الكلاسيكي و”سباجو” الشهير التابع للطاهي المعروف “ولفجانج باك”.
تتوفر الحزمة الحصرية من 1 ولغاية 10 يوليو بمدة إقامة دنيا لثلاث ليال، بسعر يبدأ من 310 يورو (وسطياً 1282 درهم) + قيمة الضريبة المضافة لكل ليلة.
وإذ يتبع الفندق في تقاليده فندق “نيويورك” الأسطوري، يقدم “سانت ريجيس اسطنبول” بصماته الخاصة الشهيرة لدى فنادق “سانت ريجيس” بما في ذلك خدمة البواب الفاخرة، وتجارب الضيوف المعدة وفق الطلب، وأماكن الإقامة الفاخرة والمصممة وفق طلبات المسافرين العالميين. وإذ يتمتع العاملون لدينا بخبرة تدريبية في التقاليد البريطانية، فإنهم يولون اهتماماً لا مثيل له ويقدمون خدمة مريحة للغاية مع توقع احتياجات الضيوف وتخصيص إقامة كل ضيف وفقاً لأذواقه الخاصة وما يفضله.
ومع ما يسود العيد من روح الهدايا والعطاء، يوفر المنتجع وجهة تسوق مخصصة، بالتعاون مع المتجر الرائد “هارفي نيكولز”. حيث تتيح الخدمات الأنيقة الشخصية للضيوف فرصة الاطلاع على أحدث المجموعات في ردهة التسوق الشخصية في المتجر أو في الفندق والوصول الحصري إلى ما يزيد عن 450 علامة في “هارفي نيكولز” و”براندروم”، فضلاً عن المتاجر الفاخرة فائقة المستوى الواقعة في الفندق نفسه، والتجول في “بنتلي”، وهو ما يجعلها رحلة مثلى للضيوف القادمين من الخليج.

نشر رد