مجلة بزنس كلاس
بورصة

 

توقع محللون أن يدفع استقرار النفط فوق مستوى 50 دولاراً، المستثمرين إلى العودة بضخ سيولة جديدة بالأسهم الخليجية، بجلستي الأربعاء والخميس.

وعلى الرغم من انخفاض عقود خام برنت العالمي طفيفاً، أمس، بنسبة 0.05%، إلا أنها أغلقت عند مستويات الأمان وهي 50.79 دولار، وفقاً للمحللين.

ووصل سعر العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي في الجلسة الماضية إلى 49.96 دولار للبرميل.

وأوضح محمد الشمري المحلل الفني بأسواق المال: أن النفط استطاع الحفاظ على الحزمة الشرائية حول 50.50 – 53 دولاراً ليحافظ على الرؤية العرضية المائلة للصعود بأسواق الخليج خلال الأسابيع القادمة.

وتباين أداء أسواق الأسهم الخليجية يوم الثلاثاء، ورفعت البنوك سوق الأسهم السعودية.

وقال الشمري: إن الأنباء غير المؤكدة المتداولة بين المتعاملين بالأسواق عن تقديم اتصالات الإماراتية عرضاً للاستحواذ على زين الكويتية من الممكن أن تدفع أسعار أسهم الاتصالات بأسواق الإمارات والكويت خلال جلستي الأربعاء والخميس إلى مستويات قياسية.

وتوقع عامر المهندي المحلل بأسواق المال، أن تواصل عمليات جني الأرباح السيطرة على معظم أسواق الخليج إلى نهاية الأسبوع ضمن موجة تصحيحية لإفراغ المؤشرات الفنية من عمليات التشبع البيعي؛ مما يجعلها مهيأة لموجة ارتفاعات جديدة.

وأشار المهندي إلى أن نتائج الشركات في الربع الثالث من العام بوجه عام جاءت ضعيفة لكنها متماشية مع التوقعات.

وتابع المهندي: أن نجاح بيع السندات السعودية وتزامنه مع زيادة استقرار أسعار النفط فوق مستويات الأمان أمران سيعطيان المستثمرين الحافز للعودة إلى الأسواق.

ونصح محمد الأحبابي المحلل المالي بالأسواق، المستثمرين بمراقبة مستويات النفط، وهل سيستطيع الاستمرار فوق مستويات الأمان أم سيعكس اتجاهه إلى التراجع مجدداً في ظل تباين الآراء حيال تخفيض الإنتاج.

ونوه الأحبابي بأنه يؤيد استمرار فتح مراكز شرائية وخصوصاً بالأسهم التي تم أخذها من مستويات القيعان، موصياً المتداولين بالانتظار حتى تحقيق أفضل الأهداف الفنية القادمة.

وفيما يلي إغلاقات مؤشرات أسواق الخليج بنهاية جلسة أمس الثلاثاء:

السعودية.. ارتفع المؤشر 1.5% إلى 5882 نقطة.

دبي.. تراجع المؤشر 0.7% إلى 3337 نقطة.

أبوظبي.. انخفض المؤشر 0.6% إلى 4264 نقطة.

مصر.. ارتفع المؤشر 0.4% إلى 8261 نقطة.

قطر.. تراجع المؤشر 0.02% إلى 10404 نقاط.

الكويت.. ارتفع المؤشر 0.9% إلى 5389 نقطة.

سلطنة عمان.. نزل المؤشر 0.2% إلى 5523 نقطة.

البحرين.. انخفض المؤشر 0.4% إلى 1143 نقطة.

ة من الممكن أن تدفع أسعار أسهم الاتصالات بأسواق الإمارات والكويت خلال جلستي الأربعاء والخميس إلى مستويات قياسية.

وتوقع عامر المهندي المحلل بأسواق المال “مباشر”، أن تواصل عمليات جني الأرباح السيطرة على معظم أسواق الخليج إلى نهاية الأسبوع ضمن موجة تصحيحية لإفراغ المؤشرات الفنية من عمليات التشبع البيعي؛ مما يجعلها مهيأة لموجة ارتفاعات جديدة.

وأشار المهندي إلى أن نتائج الشركات في الربع الثالث من العام بوجه عام جاءت ضعيفة لكنها متماشية مع التوقعات.

وتابع المهندي: أن نجاح بيع السندات السعودية وتزامنه مع زيادة استقرار أسعار النفط فوق مستويات الأمان أمران سيعطيان المستثمرين الحافز للعودة إلى الأسواق.

ونصح محمد الأحبابي المحلل المالي بالأسواق لـ”مباشر”، المستثمرين بمراقبة مستويات النفط، وهل سيستطيع الاستمرار فوق مستويات الأمان أم سيعكس اتجاهه إلى التراجع مجدداً في ظل تباين الآراء حيال تخفيض الإنتاج.

ونوه الأحبابي بأنه يؤيد استمرار فتح مراكز شرائية وخصوصاً بالأسهم التي تم أخذها من مستويات القيعان، موصياً المتداولين بالانتظار حتى تحقيق أفضل الأهداف الفنية القادمة.

وفيما يلي إغلاقات مؤشرات أسواق الخليج بنهاية جلسة أمس الثلاثاء:

السعودية.. ارتفع المؤشر 1.5% إلى 5882 نقطة.

دبي.. تراجع المؤشر 0.7% إلى 3337 نقطة.

أبوظبي.. انخفض المؤشر 0.6% إلى 4264 نقطة.

مصر.. ارتفع المؤشر 0.4% إلى 8261 نقطة.

قطر.. تراجع المؤشر 0.02% إلى 10404 نقاط.

الكويت.. ارتفع المؤشر 0.9% إلى 5389 نقطة.

سلطنة عمان.. نزل المؤشر 0.2% إلى 5523 نقطة.

البحرين.. انخفض المؤشر 0.4% إلى 1143 نقطة.

نشر رد