مجلة بزنس كلاس
عقارات

الدوحة- بزنس كلاس

وقعت أستاد لإدارة المشاريع، رائدة إدارة المشاريع في قطر، عقد الرعاية الحصرية في قطر مع رابطة مراقبة المشاريع “The Guild of Project Controls”؛ وهي مبادرة عالمية بارزة تسعى لتعزيز أفضل الممارسات وتبادل الخبرات والمعارف في هذا المجال.

تُعدّ أستاد أول شركة في العالم تقوم بالرعاية الحصرية لرابطة مراقبة المشاريع The Guild of Project Controls لتصبح بذلك مركزاً إقليمياً للتواصل مع الرابطة ضمن دول مجلس التعاون الخليجي. وتدعم الرابطة، المتسارعة في نموها، موقع Planning Planet وهو أكبر موقع الكتروني في العالم من نوعه يجمع أكثر من 100,000 عضو من الاختصاصيين والخبراء في مجال مراقبة المشاريع منهم حوالي 1000 عضو في قطر.

تأسست هذه الرابطة بهدف تنظيم ووضع معايير عالمية في جميع المجالات المتعلقة بمراقبة المشاريع، وهو ما يمكّن المهنيين والمؤسسات والعملاء من العمل بشكل أكثر فعالية، وتمتلك الرابطة بيانات ومعلومات ومعايير موثّقة من أكثر من 600 عضوًا، وبناء على ذلك طرحت وثائق تُعرف باسم معايير الممارسة وتوصيف المهام الوظيفية والتي تحدد ممارسات العمل بالإضافة إلى المعارف والمهارات المطلوبة لتنفيذ أي دور أو أي مهمة في إطار مراقبة المشاريع.

من جهته، علّق المهندس علي آل خليفة، الرئيس التنفيذي لشركة أستاد على اتفاقية الرعاية الحصرية الجديدة بقوله: “يسعدنا عقد هذه الشراكة المتميزة فلطالما كانت أستاد في طليعة الشركات الحريصة على اعتماد واستقدام أفضل الممارسات إلى قطر. نحن متأكدون من أن التعاون مع رابطة مراقبة المشاريع سيكون له فائدة هائلة لقطاع إدارة المشاريع سواء في قطر أو على المستوى الإقليمي بوجه عام، ونثق بأن ذلك سوف يساعد أسواق دول مجلس التعاون الخليجي على اعتماد أفضل الممارسات والمعايير في مجال مراقبة المشاريع المُطّبقة في مختلف الأسواق الدولية، بالإضافة إلى السماح للمهنيين العاملين في المجال بدول مجلس التعاون الخليجي بتبادل خبراتهم.”

تتبنى رابطة مراقبة المشاريع تصنيفات مختلفة فيما يتعلق باعتماد المهنيين لديها، ابتداءً من المستوى الأساسي وصولاً إلى المستوى الماهر والمتقدم والخبير، وأخيراً مستوى الزمالة، كل ذلك بالاعتماد على الخبرة التي تظهر في الاختبار الموحد الذي يخضع له الشخص الراغب بالحصول على الاعتماد. وقد تمكن 20 مهنياً في العالم فقط من اجتياز اختبار الزمالة، من بينهم المهندس بيير سنيمان، مدير مراقبة المشاريع في أستاد، وذلك ضمن مجموعة من صفوة المهنيين فائقي الخبرة.

وقال السيد عبد العزيز الملّا، الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية في أستاد: “إن رعايتنا الحصرية هي تجسيد حقيقي لتقدمنا ورؤيتنا الريادية لأن نكون أول شركة في المنطقة تقوم بالتعاون مع هيئة تحظى بمثل هذا الاحترام الرفيع. أثق بأن ذلك سوف يساعدنا جميعاً في تحديد المعايير في السوق القطرية والمنطقة عموماً، وهو ما سيوفر المزيد من الوضوح في العمليات بالنسبة لنا وللعملاء والموظفين. كما تمثل هذه الخطوة بوابة للتواصل بين المهنيين العاملين في هذه المهنة ومنصة رائعة لتبادل المعلومات والأفكار.”

أما ثيو دي-أوغري؛ شريك في تسويق ووضع الاستراتيجية لموقع The Planning Planet فقد صرّح قائلاً: “إن نيتنا المشتركة هي أن نُسهم في تهيئة مركز رائد في مراقبة المشاريع في منطقة الخليج حيث يمكن للشركات التي تعمل مع أستاد بأن تنضم إلى المجتمع الخاص بالرابطة بهدف نشر المعرفة ونفع جميع الأطراف. إن اعتماد ووضع معايير واضحة في مجال مراقبة المشاريع هي المبادرة الأولى من نوعها ونشكر في رابطة مراقبة المشاريع شركة أستاد لثقتها بمشروع المبادرة، ولكونها شركة تسعى لنشر المعرفة وأفضل المعايير لضمان تطوير مستمر لا يخصّها فحسب بل ينفع قطر ويعمّ المنطقة بأسرها”.

جدير بالذكر، أن أستاد قد عرّفت وتميزت بدعمها المتواصل للمبادرات الرائدة التي ترتقي بقطاع إدارة المشاريع، فهي عضو مؤسس في مجلس قطر للأبنية الخضراء وراعٍ ذهبي لأول مؤتمر سنوي للأبنية الخضراء في قطر وشريك لجلسة الإحاطة المتعلقة بالصحة والسلامة والبيئة، والتي أقيمت على هامش أسبوع الإنشاءات السنوي الأول، وجميعها مبادرات فاعلة كفيلة بالتأثير الإيجابي في مجال نشاط الشركة.

نشر رد