مجلة بزنس كلاس
أخبار

أورباكون للتجارة والمقاولات وشركة بي إيه إم الهولندية شركاء في المناقصة

استاد الوكرة أحد المنشآت الاستثنائية في خريطة الإنشاءات

الدوحة- بزنس كلاس

علمت “بزنس كلاس” أن ائتلافاً مكوناً من شركة أورباكون للتجارة والمقاولات القطرية وشركة بي إيه إم الدولية للمقاولات، وهي شركة هولندية، قد تقدم ضمن مناقصة على بناء ملعب ستاد الوكرة، أحد الاستادات المرشحة لاستضافة مونديال 2022، والذي بدأت الأعمال الإنشائية له في الظهور فوق سطح الأرض.

ومن المتوقع أن يتم ترسية العطاء الخاص بأعمال البناء في المشروع بحلول نهاية العام الجاري أو أوائل 2016.

وكانت شركة AECOM قد قامت بالتعاون مع شركة زها حديد للهندسة المعمارية بتصميم استاد الوكرة، حيث قدمت الخدمات الاستشارية بشأن التصميم لاستاد الوكرة والمنطقة المحيطة به، لتعمل الشركتان بذلك جنباً إلى جنب مع شركة KEO International Consultants التي تتولى إدارة المشروع.

وروعي أثناء تصميم استاد الوكرة والمنطقة المحيطة به عنصر الاستدامة والحفاظ على البيئة.

ويعكس هذا الملعب المكانة التي وصلتها قطر  من منظور ثقافي كون الملعب يمثل تحفة جميلة وحديثة، والأهم من ذلك، أنه يجسد التراث القطري من خلال تصميمه وشكله المستوحى من القوارب الشراعية التقليدية.

ويفترض أن يستضيف ملعب الوكرة المكيف بالكامل عدة مباريات في دور المجموعات ودور الـ 16 وربع النهائي خلال نهائيات كأس العالم 2022.

وحسب التصميم الذي كشفت عنه اللجنة المنظمة سيتم استخدام خشب سفن الغوص التقليدية المعالج الذي يتميز بطول العمر في تشييد بعض جدران الملعب ليجسد الطابع التراثي البحري التي تشتهر به الوكرة.

ويصل طول الدعامات المستخدمة في بناء السقف إلى 230 مترا في جميع أرجاء الملعب ما يضفي عليه لمسة جمالية ويجعله بلا أعمدة ما يوفر إطلالة رائعة للمتابعين من جميع المقاعد.

ويفترض أن تصل سعة الملعب إلى 40 ألف متفرج مع مدرجات مكيفة بالكامل تتراوح درجات الحرارة فيها بين 24 و28 درجة مئوية، بينما تصل درجة الحرارة على أرضية الملعب إلى 26 درجة مئوية وذلك بفضل استخدام تصميم متكامل يشتمل تقنيات تبريد عالية التطور.

وأعلنت قطر أنها رصدت مبلغ 140 مليار دولار للإنشاءات المتعلقة باستضافة البطولة، منها طرق وميناء وخطوط سكك حديدية بالإضافة إلى الملاعب التى ستستضيف المباريات.

 

 

نشر رد