مجلة بزنس كلاس
سياحة

 

برهن الاقتصاد التركي على قدرته على تلافي التداعيات التي قد تتسبب بها محاولة الانقلاب العسكري الفاشلة التي كادت أن تقوض المكتسبات التي حققتها البلاد في السنوات القليلة الماضية.

وفي هذا المضمار أكد رجال أعمال أن إفشال محاولة الانقلاب يعطي مؤشراً قوياًّ حول التفاف الشعب التركي حول ديمقراطيته ونجاحات قيادته على الصعيد الاقتصادي، الأمر الذي سيعزز من التوجهات القطرية للاستثمار في هذا البلد المميز على المستويات السياحية والاستثمارية.

وخلال السنوات القليلة الماضية، شهدت العلاقات الاقتصادية بين الدوحة وأنقرة قفزات متوالية، تمخض عنها نُمو حجم التجارة والاستثمارات المتبادلة فضلاً عن تعداد السياح بالاتجاهين.

وفي غضون ذلك، استأنفت كل من الخطوط الجوية القطرية والتركية رحلاتهما من الدوحة لمطارات اسطنبول وأنقرة مساء أمس عقب فشل محاولة الانقلاب العسكري.

نشر رد